روايات كاملة

رواية صعيدي معكي للنهاية الفصل السادس عشر 16 بقلم سلمى إبراهيم

رواية صعيدي معكي للنهاية الفصل السادس عشر 16 بقلم سلمى إبراهيم

رواية صعيدي معكي للنهاية البارت السادس عشر

رواية صعيدي معكي للنهاية الجزء السادس عشر

رواية صعيدي معكي للنهاية كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم سلمى إبراهيم
رواية صعيدي معكي للنهاية كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم سلمى إبراهيم

رواية صعيدي معكي للنهاية الحلقة السادسة عشر

 

رواية صعيدي معكي للنهايه الحلقه 16
مريم بدموع شديده..نفسي تاخذني فحضنك زي الاول يا احمد..وتقولي مسامحك
احمد ..حضني دا..كنتي زمان بتتحامي فيه من اي وكنتي فعلا تستاهليه..إنما دلوقتي خلاص يمريم…مبقيتيش تستاهليه
مريم بدموع اكتر..هتطلقني يا احمد
احمد..اه…يلا اتفضلي اطلعي برا يمريم…..
مريم ..احمد…….
احمد..برااااا يمريم برااااا……لفت ضهرها مريم وهي في منتهي حزنها وزعلها دموعها شلالات وفقدت الأمل ان احمد يرجعلها ..مقدرتش تتمالك نفسها داخت جدا ووقعت في الأرض
احمد بخضه عليها شديده..مريييم….مريم……قرب عليها جري وشالها من الأرض حطها عالسرير وجاب ميه حطها علي رقبتها ووشها براحه وبدأت ترجع لوعيها وهي راسها علي رجلو……فضلت تعيط اوي اول ما فتحت عينيها
احمد بهدوء..طب اهدي….اهدي يمريم…..فضلت تعيط مريم اكتر مش قادره تسكت رفعها هو ليه وقعدها عالسرير وهي فضلت باصه في الأرض بتعب….رفعلها وشها بصوابعه بهدوء وحنيه…..
احمد..متعيطش يمريم……
مريم بعياط وانهيار..عاوز تسيبني لمين ياأحمد
احمد..انتي اللي سيبتيني الاول…..
مريم سكتت وبصت في الأرض تاني.. انا اسفه….رفعلها احمد وشها بردو
احمد..متنزليش وشك تاني يمريم..بصيلي في عيني واتكلمي
مريم رفعت وشها ليه وبصتله في عينه ..انا مقدرش اعيش منغيرك يا احمد….انت في حياتي النور اللي منور حياتي..ووالله العظيم خفت عليك عشان كدا قولت كدا….خوفت عليك يا احمد…انا بحبك ومش عاوزه غيرك لو طلبت مني اي حاجه هعملها
ابتسم احمد فاطمنت مريم جدا وضحكت هي كمان وضرب.ته في صدرو
مريم.. يا رخم انت……
احمد..اه…اول ما انا ابتسمت هتسوقي فيها بقا
مريم مسكته من ياقة لبسه..متسيبنيش يا احمد…عشان خاطري ..انا منغيرك ضعي……
مكملتش كلامها ولقيته با.سها من شفايفها بادمان منها اوي وحب شديد كانها كانت واحشاه اوي وطبق ايده عليها اوي كأنه بيقولها وبيقول لنفسو انتي ملكي انا وبس..محدش يقدر يقرب منك غيري..بتاعتي مش هسيبك مهما حصل…وهي كانت مستجابه ليه اوي لأنها بتعشقه وما صدقت انو رجعلها تاني…..وبعد عنها شويه صغيرين….
احمد..كنتي هتقولي ضعيفه صح…..اوعي تقولي الكلمه دي تاني يمريم…أوعي
مريم..احمد…انا…
احمد..شششش…متتكلميش سيبني ابصلك براحتي…عارفه لو عملتيها تاني هعمل فيكي اي
مريم بتوهان..اعمل فيا اللي انت عاوزه….احضني يا احمد…حسسني بالأمان..وحشني حضنك اوي
شدها احمد لحضنو اوي وغمضو هما الاتنين عينيهم باستمتاع من بعض شديد…….
روحت ليله البيت ودموعها نازله علي خدها وكانت بتقول ياريتني ما حبيتك ولا شوفتك بجد…ياريتني
عدي اليوم ورجعت مريم من بيت احمد ودخلت نامت جنب اختها….
ليله..يعني خلاص رجعتو
مريم بفرحه شديده..اه ..الحمدلله…..المهم انتي عملتي اي مع زين
ليله بحزن..متجيبليش سيرته يمريم لو سمحتي…عشان خاطري انا فعلا مش طايقاه
مريم..هو بردو…متكلمش معاكي في حاجه
ليله..مريم….زين مش شكل احمد…زين جبان يمريم….احمد لما اتأكد انو بيحبك قالك ولا لا
مريم..احمد قبل ما يحبني اصلا…كنت انا عاجباه….كان بيعاكسني مثلا ونا ماشيه واخويا يشوفه فيعملو خناقة…كدا يعني وكان عجبتني رجولته اوي وبصراحه انا اصلا كنت معجبه بيه ولما كلمني فشارع وقالي عاوز اقابلك..رضيت فثانيه وروحتلو ولما قالي انو بيحبني الدنيا مكانتش سايعاني…يعني بصراحه كان اجرأ كتير من زين
ليله..مش بقولك…..المهم..اتقفتي علي اي انتي وأحمد..هتطلقو
مريم..متجيبيش سيرة الطلاق احسن اق.تلك….احمد قالي انو هيتصرف وقالي ملكيش دعوه وحافظي ع الجنين وخلاص…..
ليله..ونا..خلاص هتجوز ثروت…..
مريم بحزن علي اختها..انتي اللي اتهورتي يليله..ونتي بتدفعي تمن تهورك وتسرعك وهو تمن جبنه……
ليله عيطت اوي واخدتها مريم في حضنها اوي
في بيت رضوان….
احمد بفرحه..انا كنت عارف انها هتيجي وتعتذر..بتحبني يعم عمرها ما تبعد عني
زين..وناويت تعمل اي……..
احمد..بص يزين….انا خلاص…الشركه اللي بقالي اكتر من خمس سنين بابنيها اتبنت واشتغلت كمان…وكمان اشتريت بيت ليا لوحدي برا البلد دي
زين..انت بتقول اي….هتسيب البلد…….
احمد..اه….هاخد مراتي وهسيب البلد كلها..لخناقتكو وقرفكو….هبتد انا ومراتي وابني
زين..هتهرب
احمد..مش انا اللي اهرب..انا هخرج بمريم أدام البلد كلها..ولا حد هيقدر يقرب مني…واللي هيقرب..وربي لاقت.لو
زين..طب ومستني اي….
احمد..مستنيك يزين…نحط ايدينا في ايد بعض…ونخرج من هنا ونبني عيله جديده نربيها عالحب وبس….أهلنا لو قعدنا طول عمرنا مش هنقدر نغيرهم…ولا حتي اهل الشريف…..فهمت بزين
زبن..بس هاجي معاكو لوحدي
احمد خب.طو في كته..هو نت ناوي تسيب ليله بعد ما وعدتها
زين..اتجوزت يا احمد……
احمد بخضه..ثروت د.خل عليها
زين بغلل.لا طبعا…لسه……مش عارف اعمل اي يا احمد…حاسس لو دا حصل همو.ت
احمد..وتمو.ت لي وتموتها…..اجمد يزين كدا……ونا هقولك تعمل اي…بس انت اللي هتعملو بنفسك ولوحدك وتدافع عن حبك..فاهم
زين بحماس شديد..فاهم………….
كانت مريم وليله قاعدين مع بعض وليله جالها رساله من زين…..(عاوز اشوفك حالا اخرجي حتي لو أدام ابوكي ومتخافيش..ثقي فيا يليله)
مريم..مالك…..
ليله..بصي………اعمل اي
مريم..ودي عاوزه كلام..قومي روحيلو
ليله..البيت كلو صاحي برا……..
مريم..بتثقي فيه ولا لا……..بتحبيه ولا لا…..قومي اخلصي
قامت وقفت ليله وخرجت من البيت ادامهم كلهم….
زيدان..راحه فين يبت……
ليله بخوف…راحه…..استني…وراحت لأمها قالتلها في ودنها انها راحه تجيب حاجه خاصه ليها
الام..سيبها يزيدان..روحي يليله………وخرجت ليله تقابلو
ليله بحده..عاوز مني اي تاني
زين بغضب..لو كنتي فاكراني هسيبك تتجوزي الواد دا تبقي بتحلمي..انتي بتاعتي انا
ليله..ونت بقا مناديني عشان الكلمتين دول…انا ماشيه…مسكها من ايديها
زين..انا بكلمك…..
ليله..ونا مش عاوزه اكلمك..سيب ايدي…….زين شدها بالعافيه عالعربيه بتعتو وطلعها غصب عنها
ليله..بتعمل اي يمجنون انت واخدها وخرج بيها برا البلد خالص وراح مكان بيت كبير وجميل ودا بتاع زين
نزلت ليله من العربيه………ودخلت وراه البيت
ليله..انت خاطفني يا زين
زين..انا بحبك………….سكتت ليله وفضلت باصه ليه وسرحانه
ليله..ونا كمان بحبك…والله بحبك..ومش عاوزه اكون لغيرك بس انت سيبتني
زين..انتي هتبقي مراتي دلوقتي……….
ليله..ازاي بس………..
زين..ليله…اوعديني هتخليكي هنا ومش هتخرجي خالص..واوعدك هتبقي مراتي كمان ساعتين بس
ليله..مع اني مش فاهمه..بس حاضر يزين………..سابها زين ورجع البلد تاني لاخوه احمد
احمد..بص بقا اهو خرج من البيت اهو يلا روح هاتو ونا هطلع بالعربيه……
زين..ماشي…استني…..ونزل من العربيه لثروت اللي كان ماشي في الشارع
زين برجوله.. رايح فين ياض
ثروت..رايح بيت عمي وبنتو اللي هي مراتي
زين..طلبتها ونولتها……..وضر.بو في وشه جامد لحد ما داخ وشدو عالعربيه
احمد..يلا يزين..والشاهد التاني جاي مع المأذون……
زين..طب البطاقات……
احمد..مريم جابتلي بطاقة ليله..عيب عليك…….
زين..اخويا…اخويا ياض..يلا بينا……….ومشيو هما الاتنين وصلو لحد البيت ووصل المأذون والشاهد التاني
زين بتهديد وبمنتهي الهدوء..بص بقا يثروت..وطلع من جيبه مسد.س ..المأذون دلوقتي هيسالك…عاوز تطلقها..هتقول اه..منغير تفكير فاهم
ثروت برعب..حاضر..حاضر يزين……
وجه المأذون فعلا وسالهم هما الاتنين وتم الطلاق وكانت باصه ليه ليله بمنتهي الفخر وو……
في البلد…….دخل حسن لمريم ومعاه سكي.نه
حسن حطها علي رقبتها..عارفه يبت لو منطقتيش ليله فين وربي هقت.لك….ووووووو…..
يتبع………………..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق