روايات كاملة

رواية عشقي لصعيدي الفصل الثالث عشر 13 بقلم منار همام

رواية عشقي لصعيدي الفصل الثالث عشر 13 بقلم منار همام

رواية عشقي لصعيدي البارت الثالث عشر

رواية عشقي لصعيدي الجزء الثالث عشر

رواية عشقي لصعيدي كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم منار همام - كيان كاتبه
رواية عشقي لصعيدي كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم منار همام – كيان كاتبه

رواية عشقي لصعيدي الحلقة الثالثة عشر

 

 

الفصل الثالث عشر
: هي المدام الجديد مش عارفه تاخد بالها من ابني ولا اي
قلتها مياده طليقت خالد وهي داخله وشايله يزيد
خالد بهدوء قرب وخد منها يزيد
خالد: مهما قصرت مش هتبقا زيك برضو
وعد طلعت من اوضتها لما سمعت الخناقه
: علي فكره يزيد كان معاي انا اخته من تقي
تقي كانت واقفه بعد ودموع في عنيها اول ما شافت طليقت خالد مسحتها
خالد ادا يزيد لوعد وهو بيبص لتقي ودموعها الي بتحاول تحبسها
خالد بهدوء: خديه ودخلي جوه
كمل وهو بيبص لمياده
: خير
هنا دخلت ام جبل
: جايه مع واد خالها علشان بنخطبله
خالد كان فاهمه بس بصلها بستفاهم
ام جبل بقلت صبر: جاين نطلب وعد بنت اخوك لجبل ابني
خالد قعد وتكلم بستغراب قاصد يستفز بيه ام جبل
: ليه وجبل مش ابن اخوي
ام جبل لوت بُقه في سخريه
: مش باين
جبل كان لسه داخل وهو وخاله بص بستغراب لما حس ان الجو مش لطيف
جبل: اتفصل يا خالي
خالد رفع حاجبه وكان عايزه يقوله علي فكره انت ضيف زيك زيهم بس محبش يكسفه
تقي طلعت بشاي حطت بهدوء ودخلت المطبخ تاني
خالد: اتفضلوا
خال جبل: احم احنا جاين وطلبين ايد وعد بنت اخوك لجبل ابن اختي
خالد: والله هفكر وسالها وسال امها
جبل بلهفه: يا خالد تفكر اي هو احنا بنلعب
خالد: لا مش بنلعب ولو مش عاجبك اتفضل معندناش بنات لجواز
جبل بضيق: خلاص يا عمي
خال جبل: عندك اي شروط
خالد: المره الجايه بقا ابلغكم برفضي او قبولي وشروطي ان شاءلله لو كان في نصيب
……
ريهام و زياد مشين فطريق وريحين عند خالد
ريهام اتكلمت لما لقيت وحده من البنات الي معدين وشايله طبق علي راسها بتبص علي زياد
ريهام: البنت دي بتبصلك
زياد رفع وشه: تلاقيها بتبص علي حاجه تاني
ريهام: لا والله بتبصلك و مركزه معاك اوي
زياد: حتى لو بتبصلي مطلعيش علي البت سمعه ويلا وصلنا
ريهام رفعت وشها بنبهار
: دا بيت خالد صحبك.. الله حلو اوي
زياد بص للمعه الي في عيونه ايوه هو عنده بيت اصغر من بيت خالد بكتير وبيته من دور واحد
بس قرار في نفسه هيعملها واحد جديد لو بقيت من نصيبه
زياد: ليه وبيتي مش عاجبك
ريهام: لا على فكره مش بشكل انا ارتحت في بيتك اكتر من شقنا اقسم بالله
زياد: طاب يلا
زياد خبط علي الباب الي هو اساساً مفتوح طلعت ام وعد
ام وعد بفرحه: يا اهلاً يا اهلاً أخيرا رضيتي علينا وجيتي
ريهام بخجل: معلش والله بس مره كنت تعبانه و مره خالتي كانت عندني
ام وعد: المهم انك جيتي يا حبيبتي
زياد: ازيك يا ام وعد.. امال فين خالد
ام وعد: فوق دقيقه اندهلو… طاب ادخل هتفضل واقف
زياد: اما ينزل خالد
ام وعد قربت من السلم وندهت عليها
: تقي… يا تقي
فوق
خالد قعد جنب تقي علي السرير
خالد: حقك عليا مكنش قصدي ازعق فيكي
تقي بهدوء: عادي انا مش زعلانه
خالد حط ايده علي خدها ولف وشها ليه
: ولي مش زعلان يبقا ضارب البوز دا برضو
تقي حاولت تمنع ابتسمتها هي مكنتش تتخيل أصلا ان في يوم تبقا قاعده على سريره وخالد بيحاول يصلحها
خالد رجعلها شعره لوره من غير ولا كلمه وتقي بصتله
خالد اتعدل في قعدها وهو لسه عيونه في عيونها منها تقي غمضت عنيها وخالد قرب منها ببطي ووو
تقي قامت فاطه ولبست شبشبها بسرعه
: يلهوي خالتي بتنادي
خالد شتم ونزل وراها
……
: بس شفتي البت الي معاها هي مين بصحيح
بسمه بهيام: معرفش تقريباً بت عمه
صحبتها: انتي مش خايفه منها
بسمه: هااا لا طبعاً زياد ليمكن يبصلها زياد عايز وحده تكون من اصله ومن توبه ودي بت بندر
صحبتها: بس بت عمه وعايشه معاها وغير كدا البت حلوه وباين عليها محترمه
بسمة بخوف: ط.. طاب اعميل
صحبتها بخبث: اعرف وحده بتعمل سحـ.ـر واعمال متخليهش يبقا طيقها ونلفت نظره ليكي
بسمه بتوتر: ل… لا طبعا س. سحـ،ـر لا
……
خالد نزل من علي السلم
: اتفضل يزياد
بص لتقي
: خدي بت عمه معاكي
تقي: تعالي يا عسل
تقي خدت ريهام وراحت اوضت وعد
خالد بص علي زياد حس انه مش كويس
خالد: تعاله يا زياد المندره
فعلاً دخلوا المندره وجبولهم شاي
زياد بضيق: انا تعبت يا خالد عايزها وقعدتها معاي في البيت لوحدينا غلط وانا مبقتش قادر اسيطر علي نفسي ووو… يتبع
اول ما يوصل ست تلاف هنزل واحد تاني هو جاهز
كيان كاتبه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق