روايات كاملة

رواية عشقي لصعيدي الفصل الثلاثون 30 بقلم منار همام

رواية عشقي لصعيدي الفصل الثلاثون 30 بقلم منار همام

رواية عشقي لصعيدي البارت الثلاثون

رواية عشقي لصعيدي الجزء الثلاثون

رواية عشقي لصعيدي كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم منار همام - كيان كاتبه
رواية عشقي لصعيدي كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم منار همام – كيان كاتبه

رواية عشقي لصعيدي الحلقة الثلاثون

 

الفصل الثلاثين
وعد: خلاص بقا هي شويه كدا وهتهدا
جبل قاعد على السرير حاطط ايده بين راسه بحزن
جبل: مظنش
وعد: طاب روح رضيها وهاتها
جبل: مش هترضا ترجع معاي هسيبها تهدا شويه… شفيها كدا مشيت ولا لا
وعد بصت عليها من الشباك
: ايوه لسه ماشيه اهي
جبل: سبيها شويه لحد ما تهداء وهروح اجيبها…. تعالي ننام
تاني يوم عند تقى وخالد
خالد بهمس: تقى.. تقى
تقى فتحت عنيها بنوم
خالد: صباح الخير
تقى فردت دراعه بنوم وردت عليه ببتسامه
: صباح النور
خالد لعب في شعرها
: صحين ريقين النهارده
تقى: اوي
خالد:قومي خديلك دش ونزلي شوفي يزيد وانا هروح اشيل شوية غله مع زياد
تقى مسكت ايده وبصتله برجاء
: طاب متخليك قاعد معاي وخلي زياد هو الي يتابع الشغل ويزيد مع وعد
خالد اتنهد وطلع التلفون يتصل بجبل
خالد: انت فين يا جبل
جبل على التلفون
: في الزرعه مع زياد متشلش هم
خالد: طاب شوف المحصول يقطع بكام ودي زياد نصيبه ومتنساش تدخل الباقي المخزن
جبل: حاضر يا خالد
خالد قفل معاه وبص لتقى
: مبسوطين كدا
تقى ضحكت وتعلقت في رقبته
: ايوه اوي
خالد: يبقا الواد زعلان على امه و انا اقوله شوف الشغل جاحده
تقى: لا احنا متفقين هتأجل كل حاجه وتفضالي
خالد شالها: اهو فضتلك
تقى: بتعمل اي
خالد: هساعدك تستحمي علشان يبقا حاجه اخر دلع اهو
تقى قربت وبسته على خده
: بحبك طيب
….
زياد رجع بعد مخلص الشغل بتعب
ريهام حطت ميه قدامه وقعدت جنبه
ريهام: خلصت
زياد: ايوه… وطلع فلوس من جيبه عدها وعطا ريهام مبلغ
: خدي دول
ريهام: ليه
زياد: في كل مره هلم المحصول ليكي زي دول
ريهام: انا معاي
زياد: خديهم وانتي ساكته
ريهام ضحكت: طاب خد دا
ريهام حطت في ايده اختبار حمل
زياد بستغراب: اي دا
ريهام : اختبار حمل
زياد بستفاهم: حامل
ريهام قربت منه بدلع: في الشهر التاني
زياد مره وحده شدها عليه وبا**سها بشغف
زياد: بحبك
ريهام خبت وشها في رقبته
: بحبك اوي يا زياد
زياد بعدها عنه وحط ايده علي بطنها
زياد: ولاد ولا بنت
ريهام ضحكت: لا دا لسه صغير بكره إن شاءلله نروح عند الدكتوره نطمن على صحته وتابع مع الدكتوره… انت عايز اي بقا
زياد: بنت حلوه زيك كدا
ريهام: وانا عايزه ولد
زياد: عايز راحها خالص هااا متتحركيش من مكانك
ريهام بحب: حاضر
….
في المطبخ
تقى بهيام: خالد…خالد دا حاجه تانيه
وعد ضحكت: اتقلي شويه يخربيتك مش من ليله ماشيه تقولي فيه شعر
تقى: وعليه حنيه يخرابي فكرت يزيد و انتي بس الي حنين عليكم.
وعد: هو حنين علي الكل بس ما بيحبش يبين دا
تقى: وعليه وحده تقى كانت بتوديني عالم تاني
وعد: لا انتي حالتك صعبيه بجد
تقى: في وحده تتجوز خالد و متبقاش حلتها صعبيه
وعد:طاب يلا يا اختي خلينا نحطلهم لاكل
…….
بعد مرور تلات سنين ميرال بنت جبل قاعده بتلعب يزيد الي بقا عنده تمن سنين قرب وخد منها العبه بعنف وهي عيطت
تقى: ليه ياحبيبي سيبها تلعب بيها وانا هخلي خالد يجبلك وحده غيرها
يزيد بصلها بغصب
: ملكيش دعوه
وجري علي فوق قابل اخوه آدم الي عنده سنتين في اوضته
يزيد بعصبيه: بتعمل اي في اوضتي انا مش قلتلك متدخلش هنا
ادم بصله بدموع وتفتح في العياط
خالد دخل على الصوت وتكلم بعصبيه خوصا انه شافه وهو بيزعق ميرال بنت جبل
: يزيد
يزيد: متخلهوش يدخل اوضتي تاني وميخدش لعبي
خالد: انت عيل قليل الادب و متربتش
خالد كان لسه هيضربه بس تقى دخلت
: علشان خاطري يا خالد
خالد سابهم ومشي
تقى نزلت لمستوى يزيد
: مالك يا يزيد انت مكنتش كدا
يزيد: ابعدي عني انا بكر*هك
تقى الدموع اتجمعت في عنيها وطلعت على برا جري.. ودخلت اوضتها هي وخالد وترمت في حضنه
خالد حرك ايده علي شعرها بحنيه
: خلاص متزعليش منه دا عيل
تقى: انا مش عارفه ماله كان بيحبني اوي وهو صغير… د. دا انا بحبه اكتر من ادم وعمري ما فرقت بينهم
خالد: معلش دا علشان لسه صغير بكره يكبر وبعدين بتعيطي من دلوقتي اجمدي دا لسه فيه اتنين تاني
تقى ابتسمت وهي بتمسح دموعها
: اتنين تاني اي هو انا قادره على دول
خالد باسها على راسها وخدها
: يا لهوي دا لسه فيه اتنين وتنين وكتير ووو
…..
بعد مرور 22 سنه
ميرال بنت جبل كانت في البيت التاني الي بناه خالد لشباب تقعد فيه بتجيب لامها حاجه من الشقه الخاصه باخوها في البيت
سمعت صوت بنت طالع من اوضت يزيد
في لاول خافت تروح يزعق فيها
اتقدمت بتوتر وبصت من الجزء المفتوح من الباب
شهقت بصدمه لما شافت يزيد مع البت دي
وفضلت متنحه شوية وبعدين استوعبت نفسها وجريت على الببت التاني
….
ميرال دخلت البيت جري ودخلت اوضتها
بس قبل ما تدخل لمحتها تقى
تقى دخلت وراها وقعد تجنبها
تقى: في اي يا بت
ميرال بتوتر: م.. مفيش
تقى بحده: ميرال
ميرال: ك.. كنت في البيت التاني بيجيب حاجه وشفت يزيد.. م. معاها بنت.. و.. وبيضربها.. و. كمان
فاطمه سكت و مرضيتش تكمل
تقى: فهمتك.. تقى لسه هتكمل بس يزيد فتح الباب ودخل ببرود تقى اتاكدا من كلام ميرال لما شافت جرح في رقبته
يزيد ببرود: عايز اكل…
وقفل الباب
تقى رجعت تبص لميرال
: معلش يا ميرال متقليش لعمك خالد على حاجة من الي شفتيها وانا هتصرف… ماشي يا حبيبتي
ميرال: ماشي يا مرات عمي
تقى طلعت و ميرال اتجهت الحمام تغسل وشها
شويه وميرال طلعت وهي بتنشف وشها اول ما نزلة الفوطه شافت يزيد نايم علي السرير بتاعه ببرود
ميرال شهقت ورجعت لورا
يزيد ببرود: غطي شعرك
ميرال استوعبت نفسها وغطت شعرها بسرعه وهو قام وقرب منها لحد موقف قدامها
يزيد ميل عليها: مفكراني مشفتكيش يعنى وانتي واقفه ورا الباب
ميرال بتوتر: ا.. ان. انا
يزيد رفع حاجبه: خايفه ليه هو انا لسه عملت حاجه……
هااا اكتب تمت بحمدالله ولا اكتب يتبع ونكتب جزء تاني
لو الفصل دا جاب 8تلاف هنزل واحد من الجزء التاني علطول

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية عشقي لصعيدي)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق