روايات جنسية

رواية عنتيل الثانوية العامة الفصل الخامس 5 قصص سكس اندر ايدج للكبار فقط +18

رواية عنتيل الثانوية العامة الفصل الخامس 5 قصص سكس اندر ايدج للكبار فقط +18

رواية عنتيل الثانوية العامة البارت الخامس

رواية عنتيل الثانوية العامة الجزء الخامس

رواية عنتيل الثانوية العاملة (كاملة) قصص سكس اندر ايدج للكبار فقط +18
رواية عنتيل الثانوية العاملة (كاملة) قصص سكس اندر ايدج للكبار فقط +18

رواية عنتيل الثانوية العامة الحلقة الخامسة

 

 

‏انا بدون مقدمات: هو احمد كان معاكوا تحت عند نيره
‏اماني اتوترت: ااا. اااحمد احمد ايه اللي هيجيبوا تحت
‏انا: اماني بطلي كدب انا عرفت كل حاجه انا وعرفت اللي احمد عملوا فيكي متحافيش انا هساعدك..
‏اماني بتعيط:**** هما اللي غصبوني علي كده انا عمري مكنت اعمل فيك كده..
‏انا: عارف وعارف كمان انو بيهددك بالفديوهات بتاعتك متخافيش انا هساعدك وهجيبلك حقق منهم بس تساعديني وتنفذي كل اللي هقولهولك بالحرف الواحد..
‏اماني: موافقه علي اي حاجه تقولها بس خلصني منهم
‏انا: تمام ركزي معايا واعرفي هتعملي ايه بالظبط انتي هتعملي……
‏اماني: تمام
‏انا: تمام يالا انزلي بقي وروحي علي طول
‏اماني: يعني انت مش هتعمل معايا حاجه
انا: احنا في ايه ولا في ايه يالبوة
اماني: انا كل مرة كنت باجي مغصوبة منهم بس المرادي انا اللي عاوزه
انا: خلاص خليها بعدين لما نخلص من كل ده زي مقولتلك
اماني: تمام
انا: متنسيش التنفيذ خلال 3 ايام يالا قومي روحي.. مشيت اماني وانا كلمت عمار وفهمتوا كل حاجه وقولتلوا جهز كل حاجه…
في الـ3 ايام دول احمد كان بيجي يقعد معايا في البيت يهزر ويضحك ولا كان حاجه حصلت…
اليوم الـ3 يوم التنفيذ…
(شقة نيره) الباب بيخبط وبتفتح نيره تلاقي اماني وتدخلها..
نيره: اهلا يالحلوه بتاعتنا
اماني: حلوه ايه بقي انتوا خليتوا فيا حيل
نيره: لا اجمدي كده علشان دلسه احمد جاي وهتتفشخي يالبوة
اماني: هو احمد ده مبيزهقش ابدا دايما هايج كده.. الباب ببخبط قامت نيره تفتح وكان احمد دخل علي الصاله جوه لقي اماني قلها.
احمد: دي اللبوة بتعتنا هنا مدام كده يالا علي الاضة بسرعه وشدها ودخل بيها الاوضة وعمال يبوس فيها..
اماني: يابني اهدا شوية هو انا هطير..
احمد: مش قادر يالبوة.. قلعها هدومها كلها وعمال يدعك في كسها
اماني: طب استني بس ادخل الحمام واجي وكمل مع نيره.. وفعلا سبها وراحت الحمام ورجعت لقت احمد راكب فوق نيره وضع الدوجي وزبه في طيزها وشاددها من شعرها وعماله تصوت وهو يشتمها
نيره: اااه اااح جاااامد يااحمد جااااامد ااااه يالاهوي عليك
انا: اديها جامد يااحمد الشرموطة دي مترحمهااش.. الاتنين لفو لاقوني واقف عند باب الاوضة واماني واقفه ورايا.
احمد: ااا. انتا ايه اللي جابك هنا ياخويا
انا: اخوك طب يجدع قول كلام غير ده مش انا برضوا الشيطان اللي عامل فيها ملاك بس دلوقتي فعلا هوريك الشيطان
احمد: ااا.. انا مش فاهم حاجه انت تقصد ايه..
انا: هفهمك قصدي ايه بس الاول عاوز اعرف ليه.. ليه تعمل كل ده انا عملتلك ايه او ااذيتك في ايه تخلي عندك الغل والحقد دا كلو..
احمد: عاوز تعرف عملت فيا ايه انا هقولك عملت ايه كنت انت دايما المشهور وانا الضل بتاعك الناس كلها بتحبك وانا ااه ده اللي بيمشي معاه حتي امي كانت بتحبك اكتر مني كان دايما اسمي مربوط بيك ومنغيرك محدش يعرفني حتي البنت اللي انا حبتها حبتك انت وكارفتلي وجت وعرضت عليك ترتبطوا وانت قولت لا علشاني فاكر ولا نسيت فاكر قلتلي ايه.. انا هفكرك
(فلاش باك)… قبل الاحداث دي بسنه ونص
احمد: نسمه انا… انا بحبك
نسمه بضحك: تصدق ضحكتي وهو انا هبص ليك وعلي هعبرك
احمد: ليه بس دانا بحبك.
نسمه: وانا مبحبكش انا بحب حد تاني.
احمد: حد تاني! حد تاني مين؟
نسمه: محمد انا بحب محمد وكمان شوية هروح اققولوا سلام.
احمد وقف مصدوم وشاف نسمه وهي راحه ليا ودار الحوار ده.
نسمه: محمد عاوزه اققولك حاجه
انا: قولي
نسمه: انا بحبك
انا: نعم بتحبيني ازاي يعني
نسمه: يعني ايه بحبك ازاي.
انا: معلش يانسمه انتي بنسبالي زي اختي وصحبتي بعد اذنك وسبتها ومشيت وهي وقفت مصدومة من اللي حصل.. احمد بصلها وضحك ومشي…
(نرجع للواقع)
احمد: عارف انا سعتها مكنتش عارف افرح ولا ازعل بس اللي قهرني لما شفتك وانت نايم معاها فاكر ولا تحب افكرك..
(فلاش باك)
احمد كان جايلي البيت عشان يقعد معايا شوية لقي نسمه داخله العماره عندي دخل وراها وكلمها.
احمد: انتي ايه اللي جابك هنا
نسمه: وانت مالك وبتبصلة من فوق لتحت
احمد: متخلي عندك ددمم هو مش قالك لا
نسمه: وانت ايه مدايقك انا هعرف اخليه يحبني
احمد: هتخليه يحبك بالعافية يعني
نسمه: لا بدي ولفت وضربت نفسها علي طيزها ضربتين
احمد: احاا هتخليه ينيكك
نسمه: ااه يخول وهخليه يفشخني كمان
احمد: انتي كدابة محمد مش هيعمل كده
نسمه: خلاص ياوحش بعد 10 دقايق اطلع هسيبلك الباب مفتوح وهتشوفني وهو راكبني… بعد 10 دقايق احمد طلع عندي لقي الباب مفتوح وفيه صوت واحدة بتتاوه دخل عند اوضتي لقي نسمه راكبة علي زبي وعماله تتنطط وتقول..
نسمه: اااه كبير قوي اااه نيك شرموطك ومتناكتك ااااه
فضل الوضع ده لمدة ربع ساعة لحد مجبتهم في طيزها وهي اترمت جمبك علي السرير وانا طلعت وروحت وقولت لازم انتقم منك..
(نرجع للواقع)
انا: ياااه كل ده جواك
احمد: واكتر من كده كمان.
انا: وانا ذنبي ايه قولي ذنبي ايه ان الناس حبتني وان امك بتحبني اكتر منك وان الشرموطة اللي انت حبتها جتلي وحاولت معايا مره واتنبن وتلاته واخر مزهفت جاتلي البيت وقالتلي لو نمت معايا هسيبك فحالك ومش هعملك حاجة تاني هااه قولي..
احمد: ملوش لازمة الكلام ده دلوقتي
انا: لا ليه لزوم وانت قولتها قبل كده انا شيطان في هيات ملاك
احمد: هتعمل ايه.
انا: هتعرف دلوقتي…..
(في شقتي تاني يوم) صحينا كلنا علي صوت صويت في العماره
امي: يساتر**** في ايه
انا: في ايه ايه الصويت ده وايه البوليس والاسعاف ده كلو..
نزلت انا وامي تحت وامي كان هغمي عليها من اللي شافته الاسعاف شايله احمد ونيره وهما غرقانين في دمهم والبوليس خد ابو نيره علشان قتلهم… ايوه قتلهم لما دخل ولقاهم نايمين علي السرير ملط ورايحين في النوم… خدت امي وطلعتها فوق وعملتلها ماية بسكر ودخلتها ترتاح علي السرير… بعد شوية لقيت تليفوني بيرن. كان عمار
عمار: يخربيت دماغك
انا: مش هو قال شيطان في هيأة ملاك.
عمار: دي الحاجة الوحيدة اللي قلها صح.. كملت كلام مع عمار وقفلت وقعدت افتكر اللي حصل…
(فلاش باك)
انا: معرفش لسه ياعمار بس متقلقش هقولك علي كل حاجه سلام..
بعد مقفلت مع عمار قعدت افكر انا ازيت احمد في ايه علشان يبقي جواه الغل والحقد دا كلو.. قعدت افكر كتير لحد مخدت قرار اني هخليها سواد علي الكل… كلمت عمار وقولتوا احنا هنعمل….
انا: انا هكلم اماني دلوقتي تجيلي واتفق معاها ان لما احمد يكون معاهم عند نيره هدخل عليهم ونشممهم حاجة تخليهم يناموا وانت تبعتلي الفديوهات بتاعت احمد ونيره بس وتمسح فديوهات اماني خالص..
عمار: وهتعمل ايه بفديوهات احمد ونيره
انا: هبعتها لابو نيره وهو لما يدخل يلاقي بنته نايمه ملط مع واحد غريب هيخش ويقتلهم واحنا ملناش دعوة ايه معايا ولا ايه..
عمار: طبعاً معاك انا عمري ماسيبك…
(عودة من الفلاش باك)
موبايلي بيرن ولقيت اللي بيرن اماني..
انا: الو
اماني: انا مش عارفه اققولك ايه بجد انت رجعتلي روحي من تاني
انا: متقوليش كده انتي اختي..
اماني: اختك بس وبتضحك
انا: لا ولبوتي كمان
اماني: طب لبوتك محتجاك قوي
انا: مش دلوقتي يا اماني سيبها بظروفها لما الدنيا تهدي وكملت كلام معاها شوية وبعدين قفلت……..

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق