روايات كاملة

رواية فتاة حطمت كبريائي الفصل الثاني عشر 12 بقلم عبدة شحاتة

رواية فتاة حطمت كبريائي الفصل الثاني عشر 12 بقلم عبدة شحاتة

رواية فتاة حطمت كبريائي الجزء الثاني عشر

رواية فتاة حطمت كبريائي البارت الثاني عشر

رواية فتاة حطمت كبريائي كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم عبدة شحاتة
رواية فتاة حطمت كبريائي كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم عبدة شحاتة

رواية فتاة حطمت كبريائي الحلقه الحادية عشر

 

 

عمر طلع السلا*ح و ابتسم .. خلاص هخلص عليك دلوقتي
جاسر ضحك ..دلوقتي جه وقت الحساب يا عمر الي ليه حق هيدفع تمنه حزن و قهره سنين لي قدام عايش فيهم
ثم لقي كل رجالنه مثبته عمر و لقي واحد بيهدده يرمي السل*اح و فعلا رمي السلاح و نزل علي الارض
جاسر .. هاتو علي المخزن
عند مليكه قاعده في الأوضه و دخل عليها جاسر .. انا جاي اقولك أن عمر في المخزن و هصورلك فيديو و انا بجبلك حقك منه
مليكه وقفت قدام جاسر بترجي.. بلاش تعمله حاجه و النبي عشان خاطري انا هوا كان غصب عنه انا عارفه
جاسر ماسكها من شعر*ها جامد .. انتي بتحبيه بعد كل الي عملو فيكي بتحبيه انتي اي مبتحسيش اي
مليكه بدموع .. سيب شعري و النبي هوا اي حد لازم يضر*بني عشان يرتاح
جاسر سأابها و ندم انو ماسكها كده شالها و حطها علي السرير .. متزعليش مني انا الي بعملو ده عشان مصلحتك
و سابها و خرج مليكه دخلت الحمام خدت دش و فضلت تفكر في كل الي حصلها الي فترة القصيره الي راحتها مع عمر ثم جلست في الارض و فضلت تبكي علي حالها الي هي فيه من يوم ما جت الدنيا و هي دائما في صراع رجعت بذكرياتها ايام ما باباها كان عايش
فلاش باك
كانت في سن ٩ سنين من عمرها و ده كان اخر يوم تشوف في ابوها
جت تجري عليه انعلقت فيه .. بابا انت هتمشي تاني
الاب ابتسم .. اه يا حبيبتي لازم امشي عشان اعرف اجيب للملكه بتاعتي كل الي نفسها فيا ولا انتي مش عايزه حاجه
مليكه .. بس انا عايزك انت مش عايزاك تمشي يا بابا
الاب ابتسم .. مانتي عارفه اني عند واد تاني و بيت تاني لازم هما كمان يشفوني ولا انتي عايزهم يتحرمو مني
مليكه ابتسمت .. لا يا بابا طب ممكن تخدني معاك اشوفهم
الاب نزلها .. اوعدك المر الي جايه هاخدك معايا و با*سها و مشي
بعديها بفتره مليكه دخلت عند مامتها صافيه . ماما ماما هوا بابا يعني اتاخر المرادي
الام ماسكتها بغضب .. اسمعي بقي بابا عمل حادثه و مات هوا و مراته و ابن و بنتو من النهارده مفيش بابا انتي فاهم يلا غوري من وشي
زقتها وقعت علي الارض و هي بتبكي بحرقها
باك
فاقت مليكه و انتبهت لنفسها لقيت أنها عار*يا تماما لبست ملابسها و طلعت دخلت الاوضه و قعدت تستني جاسر
جاسر عند عمر تحت و عمر متكتف قدامه .. كل الي انت و امك و حبيبت القلب عملتوه في مليكه هيترد بس أضعاف مضاعفه
عمر .. و انت بقي تبقي مين و تعرف مليكه منين ها
جاسر ضحك … انا كنت العشق الاول و الاخير لمليكه بس انت الي خدت حاجه مش بتاعتك يلا المهم تحب تموت ازاي
عمر .. انا مش هقولك ارحمني لان باين عليك انك خلاص خدت قرار انك تخلص عليا
جاسر .. انا ممكن اسيبك تطلع من هنا بس تشيل مليكه و اي حد يخصها من دماغك ماشي
عمر .. ماشي بس ممكن تعرفني قبرها فين علي الاقل اروحها يمكن تسامحني ارجوك
جاسر بص لعمر و شاف في عينيها حب بس متأخر قوي
فكه و دلو علي مكان قبرها
و عمر مشي و جاسر طلع لمليكه اول ما دخل جريت عليه .. اوعي تكون قتل*ته
جاسر .. لا انا بس خليته ينساكي و يبقي يروح بزورك في قبرك و يدعيلك بالرحمه و انك تسامحيه
مليكه .. هوا انا ممكن أخرج من هنا انا زهقت ما تخرجني
جاسر ابتسم .. الدنيا تهدي شويا و هعملك كل الي نفسك فيه اوكيه و كمان شويا عندي ليكي مفاجاه انتي مستنيها من زمان
مليكه بفرحه .. اي هي قولي و النبي
جاسر ابتسم ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق