روايات كاملة

رواية فتاة حطمت كبريائي الفصل السابع 7 بقلم عبدة شحاتة

رواية فتاة حطمت كبريائي الفصل السابع 7 بقلم عبدة شحاتة

رواية فتاة حطمت كبريائي الجزء السابع

رواية فتاة حطمت كبريائي البارت السابع

رواية فتاة حطمت كبريائي كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم عبدة شحاتة
رواية فتاة حطمت كبريائي كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم عبدة شحاتة

رواية فتاة حطمت كبريائي الحلقه السابعه

الفصل السابع
عمر بص لمليكه بشر .. و لي تط”لق انا هستعمل أسلوب اوحش من ده
مليكه بدموع و صدمه تلقت صفعه من عمر وقعت ف الأرض مليكه .. و الله انا ما عملت الي قالو عليه ده انا مش عارفه امي كارهاني كده ليه و الله ما حصل مني حاجه
عمر بق*رف .. بقي انا الي كنت هحن قال عشان شوية الصعبنيات الي انتي بتتلوني بيهم بس و شرفك ههه و شرفك اي انتي اصلا معندكيش شرف و حيات اغلي حاجه عندي لاوريكي ايام شبه شعر راسك
ريري بمياعه .. خلاص يا عموري سيبها لي مامتك و تعالي انا و انت نخرج تهدي اعصابك و انا مسامحاك ع الي انت عملتو خلاص بقي
عمر ابتسم و خدها تحت دراعتها و زاح مليكه برجله و خرج
مليكه قامت بدموع لي امها .. انا نفسي اعرف انتي لي بتعامليني كده من ساعة بابا ما مات انتي عمرك محسستيني انك امي انا بكرهك بكرهك و بكره اليوم الي جيت فيه الدنيا
الام قامت بصت لي مليكه بقر”ف.. و مين قالك أن انا بعتبرك بنتي أو ممكن تكوني مش بنت منصور الي مات باي
مشيت امها و هي اتثمرت مكانها فاقد من زعيق زينات .. انتي هتفضلي واقفه كده غوري شوفي اي حاجه اعمليها يلا خشي المطبخ
جريت مليكه و هي خلاص طاقتها خلصت و مبقتش عارفه تفكر أن هي ممكن تكون بنت حرام قعدت ف الأرض ف المطبخ و بدأت تبكي
عند عمر قاعد مع ريري في بيتها و دماغه مشغوله بمليكه و بدا يحس أنه ظالمها و لا هي فعلا كده و هوا ظالم نفسه طب و ايه الي يخلي بنت عندها ١٨ سنه تمشي شمال لا لا ده مش خاطيا ده باين عليها انها مش وش الكلام ده
ريري .. اي يا عمر انا طالعه اقعد معاك ولا مع نفسي فوق كده و خليك معايا
عمر بص لي ريري .. لو قولتلك أن انا خلاص هطلق مليكه و هكسر كلام ابويا و مش عاوز منو فلوس و هبدا حياتي من الصفر و اعمل نفسي هتقفي جنبي و تدعميني
ريري ظهر عليها التوتر .. اه اه ل لي لا بس يا حبيبي هنتعب خليك مع باباك و اهي ايام و هتعدي و هنرتاح فيما بعد معلش
عمر بصلها بتفحص و بدا يراجع حياتها مع الناس الي من نفس طبقتها يعني عمرو ما ريري خافت منو ولا انكسرت لما سابها .. انا ماشي عشان عندي مشوار مهم و بكره نتقابل
ريري قربت منو .. طب شكلك تعبان تعالي ريح فوق حتي لحد الصبح و ابقي أقضي مشاوريك
عمر قام و زقها بقر*ف و نزل خ
د عربية و طار
عند مليكه واقفه مع زينات بعد ما هدتها العافيه .. انتي هتاخدي المقص ده و تطلعي تقصي الزرع الي ف الجنينه و ترشي الورد عشان عايزاكي ف كام حاجه كظه
مليكه بتعب .. انا والله تعبان ممكن ارتاح طيب و بعدها اعمل لحضرتك الي انتي عاوزها
زينات .. خلصي قص و رش و تعالي جوا عاوزاكي بس بسرعه يلا
طلعت مليكه و هي تعبانه بدأت تبص علي بطنها.. نفسي تتكلمي انتي و تقولي الحقيقه هوا انا فعلا حامل ازاي ياربي و يعني هتنزل ازاي و ازاي اكون انا ام مهو طلعتي بنت حرام يبقي ابنك او بنتك هتكون زيك
بدأت تقص لقيت واحد من بعيد لابس جلابيه و ماسك مسدس .. اخيرا لقيتك يا بنت صافيه الزا*نيه و هغسل عارك و عار امك الي شيلتهولنا بيدي ده
مليكه صرخت و هوا ضر”ب طل”قه و الط”لقه عارفه مكانها فين
يتبع

لقراءة باقي فصول الروايه أضغط على (رواية فتاة حطمت كبريائي)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق