Uncategorized

رواية فهد ولين الفهد العاشق الفصل الثامن عشر18 بقلم ميمو مصطفي


رواية فهد ولين الفهد العاشق الفصل الثامن عشر18 بقلم ميمو مصطفي

الفصل التامن عشر
عند فهد في الشركة اتصلت بي نانسي
فهد بغيظ : نعم عايزة وبتتصلي ليه
نانسي بي خبثة اصل كنت عايزة اباركلك لما عرفت انك سكنت انت ومراتك في شقة في نفس العمارة بتاع شقتي الجديدة ههه
فهد بعدم فهم : شقة ايه انا في القصر زي مانا
نانسي : اصل شوفت مراتك طلعة شقة قكرتها بتاعتكم يالا بقي معلش انا هقفل
فهد بغضب : استني هنا قوليلي العنوان بتاع الشقة دي
نانسي بتضحك بخبث انهم وصلو للعايزينو : حاضر العنوان ………….
( اخد فهد مفاتيح العربية وجري علي عنوان اللي قالت عليه نانسي )
(عند الشقة اللي موجودة فيها لين وصلاح)
لين بخوف :انت انت بتعمل ايه هنا
صلاخ بضحكة : مبعملش دي شقتي (وكان لابس شورت وفانلة كت فقط )
لين :طيب انت اسفة ( ولسة هتمشي مسكها من ايديها )
صلاح : تؤ تؤ مينفعش تيجي بيتي وتمشي كدا من غير ماتشربي حاجة
لين بتوتر من مسكته : لا لا شكرا انا لزم امشي
صلاح بخبث لمح فهد طالع راح مسك لين من وسطها وقربها لي وقالها : وحشتيني يا حبيبتي
ولين لسة هتنطق لقت قلم نزل علي وشها
لين مصدومة : فهد فهد والله مافي حاجة صدقني
فهد : اها يا كلبة يا حقيرة بتخونيني انا انا انتي طالق طالق طالق ( وفضل يضرب فيها وهيا مش عارفة تعمل اية ولا تتدافع عن نفسها )
انتبهي فهد لصلاح وبكل غضب نزل ضرب في وفي اللحظة دي جريت لين بسرعة قبل ما فهد يقتلها
فهد : هقتلك يا صلاح هقتلك المرة دي مش هسيبك حي
صلاح بستفزاز : مش قولتلك اي حاجة معاك هخدها منك واديني اخد هههههههه
فهد بغضب يملي الكون : وانا مش ههنيك بحاجة من اللي اخدها مني ( وطلع المسدس من جنبة ولسة هيضربة بي جم رجالة صلاح من وراء ضربة علي راسة كذا ضربة غاب عن الوعي
صلاح بضحكة انتصار :قولتلك يا ابن الصاوي هجيب اجلك كنت عامل حسابي كويس
يالا يارجالة وراح صلاح عشان يهرب ويدور علي لين عشان ياخدها معا
عند لين عمالة تجري في الشارع زي المجنونة اعمل ايه اعمل بس يارب هيقتلني انا هروح لجدو احكيلو وهو هيحميني منه هيقتلني برضو وبتجري جت عربية من غير ماتاخد بالها خبطتها خبطة جامد جدا
( نزلت من العربية شاب وسيم جدا )
الشاب :يا انسة يا مدام
والناس كتير اتلمت عليهم
الشاب بزعيق :انتو هتفضلو تتفرجو وهيا بتنزف كدا شلوها معا ادخلها العربية
شالوها وهو اخدها وداها المستشفي
الشاب بزعيق : ترولي ترولي معايا واحد حالتها خطيرة
جابولها ترولي واخدوها العمليات
الشاب قاعد وحاطط ايده علي وشه : يارب استرها يارب حالتهة باين عليها صعبة
( عند شقة صلاح اللي مضروب فيها فهد )
فهد فاق وبيحاول يتذكر ايه اللي حصل بعد تفكير ابتدا يفتكر اللي حصل ويتعصب ويزعق بهستيريا : اه اه ليه يا لين ليه مكنتيش ترودهالي بنفس الجرح انا حقير ليه انتي تبقي زي ليه
وبغضب : هقتلك وهقتلو هقتلك وهقتلو وابتدا يكسر في الشقة وبعدين نزل راح علي القصر
(في مكان ما صلاح ونانسي )
صلاح لنانسي : احنا لازم نختفي فترة (في باله – بس لازم الاقي حبيبتي لين الاول )
نانسي : طيب وشركتك هتعمل فيها ايه
صلاح وبدون تفكير ولا وعي : انا اصلا صفيت هنا كل حاجة عشان هاخد لين ونسافر من فهد
هنا نانسي تنحت : تاخد مين لين اذاي يعني هيا الحكاية قلبت جد ولا ايه
صلاح وحس ان عك الدنيا : لا لا يا حبيبتي انتي فهمتي ايه صفيت كل حاجة وهنسافر وناخدها نهربها لان فهد مش هيسبنا احنا التلاتة في حالنا
نانسي وهيا مش مقتنعة بولا كلمة من كلام صلاح : ماشي يا صلاخ طول عمرك قلبك كبير
(وبتكلم نفسها ) شكلك ناوي تغدر بية يا صلاح وبتحب اللي اسمها لين دي بس خليني مع كدبك لحد الاخر منشوف اخرتها ايه
( في قصر الصاوي )
فهد داخل القصر زي المجنون زي الاسد الغاضب
فهد : هيا فين هيا فييييين
طلع الجميع علي صوتة : في ايه في ايه مالك
فهد : هيا فين قولولي هيا فين
صباح : هيا مين يا بني
فهد بغضب :بنتك المصونة صاحبة الصون والعفاف فين
احمد : ايه يا فهد مالك بتتكلم كدا ليه
فهد بعصبية اكتر : انا بسال سؤال هيا فين لين خبتوها صح خبتوها فين انطقو
ريم بعدم فهم : هنخبيها ليه هيا مش هنا اصلا من ساعة ماخرجت مرجعتش
فهد يعني هربت مع عشقه السافلة
( هنا الصاوي تدخل ) وضربة بكل قوتة بلقلم
الصاوي بغضب يرعب : اخرس يا كلب ايه اللي بتقولو علي مراتك دا اخرج برة بيتي يا كلب دي اشرف من عشرة زيك انت اللي حقير وفاكر الناس كله حقيرة زيك
فهد بسخرية وتريقة وماسك خدو : شرف شرف مين ياجدو مابنت ابنك اللي بتقولي اشرف منك ضيعت شرفنا في الطين وركبتنا العار وخانتني وظبطها مع عشقها واهي هربت معا
هنا الكل في حالة صدمة
احمد ابتدا يضرب في فهد : اخرس اخرس متقولش كدا علي بنتي اخرس انت مبتحبهاش وعايز تتطلقها طلقها بس مطلعش عليها كدا يا حيوان
فهد بدموع : للاسف حبيتها اكتر من نفسي بس هيا خانتني
هنا الكل انتبهي لصاوي لما وقع علي الارض ومش بيرد
(عند لين في المستشفي )
طلع الدكتور من العمليات
الشخص : ها يا دكتور هيا عاملة ايه
الدكتور : هيا تقربلك يا يوسف
يوسف بحزن : لا دي واحدة خبطها بلعربية وعايز اعرف حالتها ايه يا عز ارجوك
دكتور عز : للاسف الحالة مطمنش خااالص هيا دخلت في غيبوبة لان عندها نزيف داخلي علي المخ وممكن يتسبب ليها حاجة علي المخ لما تفوق
يوسف بحزن : طيب يا عز هيا هتفوق امتي
عز : والله دي حاجة في علم الغيب طيب ما تتصل بي اهلها اكيد قلقنين عليها جدا
يوسف : معرفش تقريبا كل حاجتها ضاعت في الحادثة او هيا مكنش معاها مش مركز مش عارف
عز : طيب وهتعمل ايه دي مسؤلية يا يوسف
يوسف : اعمل ايه طيب قولي مانا كدا برضو هروح في سين وجيم منا اللي خبطها
عز بحيرة : علي العموم تفوق ونشوف ايه حكايتها بس يارب لما تفوق مايبقاش حاجة اثارت علي دماغها
يوسف : يارب
( في قصر الصاوي )
جابو الدكتور للصاوي
الكل ها يا دكتور في ايه قولنا هو ماله مش بيتحرك ليه حصله ايه
الدكتور باسف وحزن : انتو ناس مؤمنين طبعا وراضين بقضاء الله
فهد بزعيق : يعني ايه يا دكنور
للدكتور بحزن : البقاء لله يا جماعة





Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق