روايات كاملة

رواية قدري ونصيبي الفصل الثاني 2 بقلم السيد محمد

رواية قدري ونصيبي الفصل الثاني 2 بقلم السيد محمد

رواية قدري ونصيبي البارت الثاني

رواية قدري ونصيبي الجزء الثاني

رواية قدري ونصيبي كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم السيد محمد
رواية قدري ونصيبي كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم السيد محمد

رواية قدري ونصيبي الحلقة الثانية

 

:تقدري تقوليلي لو باباكي ومامتك عرفو انك مصاحبه حد من وراهم هيعملو فيكي اي
– فداء بصدمه: انتا بتقول ايه وعاوز ايه ،، انتا مين اصلا ومين مصلطك عليا
:هو انتي بتنسي ولا ايه مقلتلك اسمي زيد
-مسالتكش علي اسمك وكمان انتا بتزعقلي ليه،
:مش قصدي ازعق بس كلامك نرفزني
– لو فاكر انك كده بتتهددني يبقي متعرفنيش انا فداء
: وانا زين
-وانتا عامل ايه
: الحمدلله وانت،،،،،،
– اخرس انتا هتصاحبني، بقلك ايه انتا هتخرج دلوقتي تقولهم انا خلاص غيرت رأيي ومش متوفقين مع بعض،
: مين قال كده انا شايف ان انا وانتي لايقين علي بعض قووي
– هههههه ضحكتني والله
: تدووم الضحكه القمر دي
– اهدا علي نفسك يا وحش بدل متروح من هنا علي نقاله
: انا استحملتك كتير ودي عمرها محصلت معايا ان استحمل حد كده
– وايه اللي غصبك علي كده متغور في داهيه تاخدك
: ايه الاسلوب ده، خالي اسلوبك احسن من كده
– حاضر: اتفضل حضرتك يا استاذ زيد خالي عندك دم وغور من هنا
: هو ده الاحسن عندك
– دا اللي شغال معايا احمد ربنا
: وانا موافق يا ستي
– موافق علي ايه
: علي اللي شغال معاكي سلكي دماغك دي مش ناقصه غباء مش كفايه ان مستحمل لسانك ده
-فداء وهيا متعصبه وبتقز علي سنانها وفي سرها ،،عارف لو طارق شافك او اعرف انك جاي تتقدملي كان خلاك تاخد السلم زحف وانتا نازل
: سرحانه في ايه، اكيد في الاستاذ اللي كنتي مستنياه وخلع صح
– انتا مالك انتا اسرح فيه برحتي ، قربت منه والله لاخليك تندم ندم عمرك انك جيت تتقدملي
:زيد بضحك انا هطلع علشان اتفق مع حمايا علي تفاصيل الجواز
– وانا مش موافقه ولو اخر واحد مش هتجوزك
: خلاص وانا هطلع اقول لحمايا علي اللي كنتي مستنياه وخلع ، وهما يتصرفو
– يخربيت بردوك يا اخي انتا جايب كمية البرود دي منين، طب اسمع بقا انا هخليك تعيش ايامك كلها اسود من بعضها ومش هخليك تلمس شعره فيا
: يكفي ان اتجوزتك
– يا برودك ياخي
: بتقولي حاجه يا فداء،
– لا بقول انا محتاجه سنه ولا سنه ونص خطوبه علشان اخد عليك وكده
: قصدك علشان تطلعي عيني فيهم وتطفشيني
– انا بقصد يعني يبقي فترة تعارف وكده
: لا مهو مش هطول معاكي انا شغلي كله سفر
– يلا يا راجل السكه اللي تودي
: لا منا هاخدك معايا مش هسيبك لوحدك هنا
– انتا مش حاسس انك زودتها اوووي والعبط بتاعك بدأ يعلي لفوق
: لا والله دي قلة الذوق بتعتك هيا اللي عليت . وبصي بقا علشان انتي بتحرقي كتير ان شاءالله بكره الخطوبه وبعد شهر الجواز وهاخدك معايا السفر ولما انزل اجازه تبقي تنزلي معايا
– الطموح حلو بردو
: احلا من الطموح مفيش طبعا
– بس سؤال واحد هيا مين هيا العروسه اللي هتعمل خطة الزواج السعيد بتعتك دي
: لا بقا انتي مفيش حاجه نافعه معاكي خالص انا هنادي لحمايا يشوف موضوع الاستاذ اللي كنتي مستنياه ومجاش ،، يا حمايااااا
-اشششش اخرس
ام ملك: ايه يا فداء يا حبيبتي فيه حاجه
زيد : تعالي يا حماتي شوفي فداء بنتك
فداء تقاطعه: موافقه فداء بنتك موافقه يا ماما هو انا هلاقي احسن منه في ايه
: زين بابتسامه وبيبص علي فداء ،، وفداء هتموت من الغيظ
خرجت ملك ودخلت المطبخ وفضلت تفكر يا تري انتا فين يا طارق وتمسك الفون وترن عليه وتلفونه مقفول ويزداد القلق عند فداء بس بتحاول تطمن نفسها اكيد طارق هيجي ومش هيسمح ان ابقي لحد غيره.
تاني يوم
تدخل فداء لامها ،، ازيك يا ماما
* الام: مالك يا فداء وشك مخطوف ليه يبنتي دا انتي حتي عروسه وفرحك قرب
– ماما انا مش عاوزه اتجوز دلوقتي انا لسه صغيره وبعدين انا مبحبش زيد ده
* امال بتحبي مين يبنت بطني
– يااااه ياماما مبحبش حد بس انا مش عاوزه اتجوز دلوقتي
* يبنتي خلاص ابوكي اتفق مع الراجل ومينفعش نتكلم مع ابوكي في حاجه زي كده،
تخرج فداء من الغرفه وتذهب الي غرفتها
والدموع علي عيونها ونفسها توصل لطارق اللي بتحبه ودنيتها كلها معاه ،، طب هو فين وليه مجاش دا انا كنت مستنياه ومستعد استناه العمر كله ،، وترفع ايديها للسما يارب فكها من عندك يارب
وبعد شويه يرن فون فداء
-الووووو
: ايووه ازيك يا برنسيسه
– مين ?
: لحقتي تنسي صوتي من امبارح
– هو انتا ،، جبت الرقم منين
: هو رقمك ده محدش يعرف يجيبه يعني
-بقلك ايه فكك مني هو انتا صدقت ان ممكن اتجوزك دا انا هكرهك في كل حاجه ،، انتا ايه ياخي مبتحسش انا مبحبكش وبحب، ،،،،
: زيد يقاطعها بتحبي اللي كنتي مستنياه امبارح وخلع صح
– بقلك ايه اقفل علشان مزعلكش
بعد شويه
فون فداء يرن تاني، ، رقم غريب
– انتا بردو مش هتجبها لبر عاوز ايه مني
” ايه ده فداء انا طارق
– طارق انتا فين يا طارق انتا بخير صح ،،
” اه يا قلبي الحمدلله بخير
– اصبر بس اشوفك دا انا هموتك انتا تعمل فيه كده ،، وحشتني يا طارق
” وانتي كمان يا حبيبتي وحشتيني قووي
– انتا مجتش ليه امبارح دول هيجوزوني واحد غصب عني الحقني يا طارق ارجوك انا مش هينفع ابقي لحد غيرك
” يجوزوكي غصب عنك ازاي ارفضي يا فداء ارفضي انتي مش هتبقي لحد غيري ،، ايه حصل فيه ايه احكيلي
– دا موضوع كبير يا طارق انتا لازم تيجي تقابل بابا ضروري
” فداء انا سا،،،،،،،
– انطق يا طارق فيه ايه
” بصراحه يا فداء انا كنت مقدم علي سفر بره في امريكا وردو عليا في اليوم اللي كنت جاي فيه الصبح وقالولي لازم تجي دلوقتي وتاخد ورقك واحنا حجزينك الطياره علي8 بالليل وانتي عارفه ان كنت مستني السفر ده من زمان
– سافرت من غير متقولي دا انا كنت مستنياك ، وبعدين انتا مش كنت قولتلي انك لغيت فكرة السفر دي ومقلتليش ليه انك قدمت ورقك يا طارق
” فداء انا سافرت علشان اقدر اجهز نفسي ونتجوز يعني سافرت علشاني وعلشانك
واحسن من نفسي واجبلك كل اللي تتمنيه انا عارف ان غلطان وكنت المفروض اقلك من الاول بس كل حاجه جات بسرعه حقك عليا
– ياطارق انا مش عاوزه حاجه من ال نيا غيرك
” ان شاء الله اول اجازه هعرف اخدها هنزل واتقدملك انا مقدرش اعيش من غغيرك
– انا فرحي الشهر اللي جاي يا طارق انتا لازم تتصرف يا طارق، الشخص اللي متقدملي ده عارف موضوعنا وبيهددني بيك انه هيقول لبابا
” اهدي يا فداء وان شاء قبل الشهر هكون موجود وهاجي اتقدملك
– بجد يا طارق ،، فداء تمسح دموعها وتبتسم ،، طارق انا بحبك قووي وواثقه فيك انك هتيجي وتنجدي من المصيبه دي
عدا الشهر وقبل الفرح باسبوع
تلفون فداء،يرن
– الووووو
:زيد: هانت يا عروسه وكلها اقل من اسبوع ونتجوز
– هههه مش تثق في نفسك اوي كده شيل الموضوع ده من دماغك مفيش حاجه هتحصل من اللي بتحلم بيه
: واثقه فيه قووي كده للدرجه دي
– هو مين ده
: حبيب القلب
– اه واثقه علشان بيحبني وهيجي وهينجدني منك
: كان جه اول معرف بخطوبك ،، ليه صابر لحد دلوقتي
– فداء تصمت والقلق بدأ عندها
: سكتي ليه يا فداء
– عاوزه اقلك انه هيجي يا زيد وهتشوف
: الايام اللي جايه هتثبت يا قلب زيد سلام، ،،،
قفلت فداء وهيا قلقانه هو فعلا ممكن طارق ميجيش وانه ممكن يتخلي عن حبنا ويسبني في الجرح ده لوحدي ،، لا اكيد ده احساس غلط ،، يارب سلمت امري ليك ????
يوم الفرح
فداء،في اوضتها وعماله تعيط ان طارق لحد دلوقتي مجاش ،، فداء ارتبكت اكتر والدموع مش بتفارق عيونها والقلق زاد
وفجاَ الباب يخبط
– فداء: مين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق