روايات كاملة

رواية كارمن الفصل الحادي عشر 11 بقلم ملك ابراهيم


رواية كارمن الفصل الحادي عشر 11 بقلم ملك ابراهيم 

أومأ خالد برأسه بالايجاب قائلا:
– تمام.. هروح اراجع اسماء الزوار واشوف كانت بتزور مين وارجعلك. 

أومأ رشيد برأسه وهو ينظر اليه بصدمة، ذهب خالد وجلس رشيد مرة أخرى، عقله رافض استيعاب خيانتها له! هل من الممكن انها تعاونت حقًا مع سعد بشار؟ كثرة الاسئلة بأفكاره حتى شعر انه على وشك الجنون. كانت لحظات انتظاره لـ خالد گالدهر، تتخبط به الافكار مثل السهام المشتعله، يدعوا بداخله ان لا يتأكد من خيانتها، فهو يثق بها ويعلم ان ما قاله سعد بشار ما هو الا خدعة منه. 

عاد خالد اليه وهو يخفض وجهه بصدمة، ملامحه ووقفته يؤكدان ان هناك شئ لا يريد اخباره به، حدق بـ خالد وسأله بترقب وقلبه يخفق بقوة شديدة:
– ايه يا خالد طمني؟ 

نظر اليه خالد بحزن واجاب:
– انا مش عارف اقولك ايه يا رشيد.. بس الواضح ان كلام سعد بشار صح

لكي يصلك البارت فور نزوله اكتب في بحث جوجل رواية كارمن سكيرهوم وستصلك الرواية كاملة

جاري كتابه الفصل الجديد للروايه حصريا لعالم سكيرهوم اترك تعليق ليصلك كل جديد أو عاود زيارتنا الليله

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا





Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق