روايات كاملة

رواية مات الجسد الفصل الأول 1 (الجزء الثاني) بقلم إسراء هاني شيوخ

رواية مات الجسد الفصل الأول 1 (الجزء الثاني) بقلم إسراء هاني شيوخ

رواية مات الجسد الجزء الأول

رواية مات الجسد البارت الأول

 

رواية مات الجسد كامله (جميع فصول الروايه) بقلم إسراء هاني شيوخ
رواية مات الجسد كامله (جميع فصول الروايه) بقلم إسراء هاني شيوخ

رواية مات الجسد الحلقه الأولى من الجزء الثاني

 

ماذا ستفعل أن اكتشفت أنك كنت سترمي بنفسك في الجحيم .. بيدك دون ذرة تفكير “نور” صدقت عينيها ولم تصدق قلبها تركت قلبا يكاد ينف.جر اش.لاء من الوجع ..
دعاء : خلينا نشغله يمكن ظالماه
نور بغيظ : بقولك شوفته بعيني
دعاء : ماشي يا ستي خليني معاكي انتي متأكدة ٩٩ في المية خلينا نتأكد مية في المية عشان ضميرك ما يأنبكيش و تتجوزي احمد بقلب قوي
هزت نور رأسها بالايجاب و بدأت دعاء تشغل الفيديو و قلوبهم كالطبول و تتمنى من صميم قلبها ان تكون فهمت خطأ فما زالت تعشقه
دعاء : قوليلي الموعد بالزبط
أخبرتها باليوم وبدأ تشغيل الفيديو حتى دخلت نور الشركة و وصلوا حتى خرج آسر .بعد ان انتهو
نور بصدمة : يعني ايه مش فاهمة
عادت دعاء التسجيل وقالت : بصي لغاية ما انتي دخلتي الشركة ما كانتش عندو ولما وصلت باب مكتبه قلعت الجاكيت و لسة .واقفة بصي… لما انتي فوتي الممر دخلت الغرفة …. بصي هنا بقى عينها عالباب وكل ما تحاول تمسك ايدو يبعد … استني هو ده المنظر اللي انتي شوفتي كان مجرد ثانية بصي ايدي على جنبه و بيرفع نفسه يعني انتي دخلتي في اللحظة اللي قعدت فيها على حضنه يعني هو ما عملش حاجة هيا كانت عارفة انك جاية شوفي الاخر مسکت ایدو بعدها و کمان ضربها و زقها يعني . مستحيل يكون في حاجة بينهم هيا اللي وصلتلك الصورة زي ما هي عايزة في توصلها
وضعت نور يدها على فمها تبكي بنحيب و صوت شهقاتها تعلو و تعلو
دعاء بدموع ” الحمد لله انه ربنا ريح قلبك يلا قومي البسي عشان تريحي قلبه هو : کمان
نور : تفتكري حيسامحني
|||
دعاء : آسر بيعشقك و حيسامحك انتو الاتنين تظلمتوا
نور : بس انا معرفش مكانه فين
دعاء : انا حاعر فلك
احتضنت نور دعاء بقوة و قالت بامتنان : انا عمري ما جانسی ليكي معروفك ده
دعاء : يا هبلة انتي اختي يلا بقى ما فيش وقت عوضي عن كل الظلم اللي شافو الحب جميل اوي يا نور
ارتدت نور فستان باللون الزيتي و تركت لشعرها العنان وضعت بعض المكياج يخفي حزنها و انتظرت دعاء حتى تخبرها بمكانه
نور : هااا عرفتي
دعاء : عيب بس تحايل على عمورة ابيعه كل ما يملك ضحكت نور عليه و قالت : انطقي
دعاء : في شقة خلف الجامعة عمارة نور الرحمن
لم تكمل دعاء كلمتها كانت ركضت إلى تلك الشقة
كان يجلس بها معظم الوقت لانها تفكره بها
ركضت إلى هناك وفتحت الباب بالمفتاح و قلبها كالطبول و دموعها متحجرة في عينيها خائفة جدا من ان لا يسامحها
وصلت الغرفة كان نائم مكانها على السرير جلست على ركبتيها بجواره و بدأت تلعب بشعره و دموعها تهبط لانها ظلمته فوجهه يعبر عن حزنه ذقنه الغير مهذبة شعره
فهذا هو العاشق ان خسر حبيبه لا يهتم بشئ يعيش جسدا بلا روح فهمت جيدا انها ظلمته حتى دون أن ترى دليل براءته فحالته هذه تدل على جنونه بها
مررت يدها على وجهه و شعره بدأ يفتح عينيه رآها امامه كان يعتقد انه يحلم فهي دائما معه
جذبها لحضنه و ضمها بقوة وهمس : بحبك اوي اوي انا عمري ما خو.نتك والله العظيم انا عمري ما شوفت غيرك سامحيني وارجعي لحضني وحشتيني | اوي
نور ببكاء : انا أسفة يا آسر
انتفض من مكانه جعلها تخاف و قلب من على السرير ابتعد قليلا عنها فرك جبهته و وضع يديه على ركبتيه
نور : حبيبي اسم الله عقلبك انت كويس
آسر بفزع : انتي انتي
نور بعشق: انا نور يا قلب نور وحشتني وحشتني اوي
ليقطع المسافة بينهما بخطوة و يأخذها بحضنه يبكي بل يص.رخ ببكاءه
آسر : عمري ما حسامحك على الرعب اللي عشت فيه انه
حتروحي مني
نور : انا أسفة يا حبيبي ) أسفة انا تظلمت زيك توجعت اوي
آسر : كان قتلت.يني دبحت.يني و لا انك تلبسي دبلة حد .غيري
أزالت الدبلة ورمتها وقالت : مش الدبلة اللي تربطوا بيا انت بتجري بد.مي يا آسر عمري ما حابعد تاني
آسر ” مش حسمحلك تبعدي تاني يا نور حخط.فك
نور: آسر تتجوزني و حالا
آسر : نور انا
نور : انت عارف بابا مش حيوافق و انا مش حاستنى تكون نفسك و مش حاستنى نبعد عن بعض تاني عايزاك يا آسر بحبك عشان خاطري وافق
آسر : نور انتي ما صرتيش ۲۱ عشان نعقد عند مؤذون
نور : عرفي يا آسر
آسر بصدمة : لا طبعا مش انتي اللي تتجوزي عرفي يا نور نور : انا موافقة
آسر : لا طبعا قولت انتي كمان ٧ شهور حتطبقي ال ٢١ سنة نقدر |نكتب الكتاب حاكون ان شاء الله قدرت اطلبك او اقنع عمر يوقف معانا و ان رفضوا حاتجوزك من وراهم لكن عرفي لا يا نور انتي غالية اوي اوي
احضتنه بقوة و هي تردد : كنت متأكدة اني اخترت صح
آسر : ايه اللي غيرك كدة
نور ” مش دلوقتي . . دلوقتي عايزة
اقتربت من شفتيه و قبلته قبلة سريعة و همست : عايزة اشبع كله منك و اتأكد انك معايا انا كنت حاضيع نفسي و اندم عمري احتضن وجهها و بدأ بوابل من القبلات استمر فترة طويلة ثم تمدد على السرير و ناموا نوما عميقا كأنهم لما يناموا منذ أعوام
اييييح الحب ياما ….. الرواية ليست لها علاقة بالواقع انا عارفة
////، وفاء وعز الابطال الجداد
_أنا جالي عريس
= ببرود مبروك
_بدون هزار أنا بتكلم جد
= و انا بتكلم جد
_بصدمة يعني ايه
= يعني انا لسة قدامي مستقبل اجهزوا و شغل و أسس نفسي بعدين ابقى افكر في الجواز
بصدمة _ انت بتتكلم جد
= وفاء اسمعيني انتي بنت جميلة ومليون واحد يتمناكي أنا ما بفكرش في الزواج نهائي
_بدموع و السنة اللي قضيناها مع بعض دي كانت ايه انت كنت بتتسلى فيا
=انتي فهمتيها كدة براحتك احسبيها كدة و انا بصراحة أخرى ورقتين عرفي اذا كنت عايزة كدة انا أرحب جدا و ما عنديش مانع
_انت انت انا مش عارفة ازاي كنت مصدومة بيك كدة انا بكرررهك و مش عايزة اشوف وشك تاني
= ابتسم ابتسامه سخرية وهمس : سلام ي قمر
وفاء عندها ۲۱ سنة بتدرس تجارة سنة تالتة جامعة شكلها جميل مش ملكة جمال يعني بس ناعمة عيونها عسلي ملامحها بريئة وبتفوت القلب بسرعة
تخدعت في شاب حبته جدا لكنه تهرب و ما تجوزها و دي صدمة خلتها كرهت الدنيا كلها
فضلت في البيت مخنوقة جدا شهر بحاله قررت تروح الجامعة و تبين انه ما فيش حاجة
اول ما فاتت الجامعة شافته تلبشت
بسام باشتياق : صباح الخير
نظرت له باشم.ئزاز و دخلت الجامعة تكمل محاضرتها جالسة في المقعد تنتظر الدكتور
_ايوة هيا دي
*هههههه بقى نفضلها
_اه أكيد خاد اللي هو عايزه
*ههههه تستاهل عشان تبقى تسلم نفسها بعد كدة
كان جالس في مقعد بالقرب منها و سمع بعض الكلام نظرت له بعيون تدمع و قلب يعتصر اخفض عينيه بخزي
حملت كتبها و ذهبت إلى بيتها تبكي بقهر على ما فعلته في نفسها ربما لم تسلم نفسها لكنها سلمت قلبها وذالك كاف لجعلها جسد بلا روح
وفاء : بس انا لسة بحبه اوي مش قادرة انساه
هند : كفاية انسي يا بنتي و وافقي على العريس
وفاء : مش عارفة مش عارفة يا هند
هند : انتي حتجنني خدتي ايه من الحب ده غير مرمطة و قلة قيمة وافقي عليه اسمعي مني
**
ام بسام : بنت جميلة و مليونيرة
بسام : العب يا سوسو ايوة كدة عايز فلوس
ام بسام : تمام تجهز نفسك نروح النهاردة
بسام : انتي متأكدة انها حلوة مش عشان الفلوس اتدبس في عبدو ابن عمي
ام بسام بضحك : بتجيب الكلام منين يا واد انت روح اشتريلك طقم حلو كدة عشان نبين ليهم انه احنا هاي بسام : ايدك بقى
ام بسام انت لا يمكن تعتمد على نفسك ابدا
بسام بضحك : ربنا يخليكي لينا يا ست الكل …
خرج و اشترى افخم بدلة وقف امام المرآة كان وسيما جدا لكن سعادته لم تكن كما تخيلها لا . يدري ما السبب ظهر خيالها امامه ليقلب وجهه غير مرتاح
بسام : بلا حب بلا بتاع انا عايز فلوس فلوس تا تاراتا
كانت سوار جميلة جدا لكنك لا تشعر بنفس الراحة التي تشعر بها و انت جالس مع وفاء
بسام : یا خبر ابيض انتي بقى سوار
سوار بخجل : ايوة مالك
ام بسام : ما قولتيش يعني يا امي انك جاية تخطبي القمر ده انا جمبك شبه خيال المآتة
سوار بخجل : انت بكاش على فكرة
ام بسام : بكاش ليه بسم الله ماشاء الله تجنني يا بنتي
سوار: ميرسي.
يا طنط و انت كمان عفكرة جميل
بسام ” منا لازم اكون جميل عشان اعرف أقف جمبك و لو من بعيد
ضحكوا عليه جميعا وقرأ الفاتحة و رجع إلى بيته جلس على الاريكة وسرح بتلك الوفاء
فلاش باااك
وفاء : جيت ليه النهاردة انت مش عيان
بسام : ما تزودهاش دول شوية برد
وفاء : حتى و لو انت لسة تعبان و اتفضل امشي
بسام : ما تجيبي مسكن عشان اخف
وفاء : مسكن ايه
أشار باصبعه على شفتيها
وفاء : انت بتحلم خليك عيان احسن
بسام بتمثيل الوجع : أهون عليكي
وفاء بقلق : بسام انت عيان بجد عشان خاطري امشي ارتاح
بسام : مش ماشي غير ببوسة و الا حافضل عيان و خطيتي في رقبتك
وفاء و هي تمد السانها : البوسة لما تكتب الكتاب يا جميل على محاضراتك يا حلو
بااااك
ام بسام : يا ابني رحتي فين
بسام : هااا
ام بسام : هااا ايه بقالي ساعة بنده عليك
بسام : معلش سرحت في حاجة
ام بسام : اكيد في سوار مش كدة
بسام : مش كدة في اكل ايه يلا بسرعة حاقع من الجوع ام بسام : عينيا يا حبيبي
بسام حب وفاء جدا لكنه أراد المال فالحب لن يجعله صاحب شركة أو صاحب نفوذ
___
وفاء بصدمة : خطب انتي بتكدبي
هند : وحياتك يا حبيبتي ابدا فوتي صفحته و حتشوفي وفاء : ازاي ده ده قالي انه مش بيفكر في الزواج دلوقتي
هند : ده لو ماكنتش بنت مازن مهيب صاحب اكبر شركة استيراد و تصدير يعني الفلوس والشهرة و الشغل و كل حاجة و كمان جميلة
جلست على الاريكة مصدومة تبكي بقهر لا تصدق ما تسمع وفاء : قولي لبابا يا هند اني موافقة على العريس هند بسعادة : ايوة كدة تعجبيني جدعة يا قلبي ربنا يسعد قلبك و يفرحك
/////
بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما على خير كانت هذه اخر جملة نطقها المؤذون قبل أن ينتشل عمر دعاء
في حضنه و یدور بها و هو يبكي غير مصدق انها أصبحت زوجته بعد عناء و انتظار طال كثيرا
دعاء : الناس يا عمر
عمر ” هما فين الناس انتي ناسي يا دعاء انتي حياتي دعاء ” ربنا يخليك ليا يارب
نور : لووولوي الف مبروك يا دودو تستاهلوا الخير اللي في الدنيا كله
دعاء : حبيبتي احلى نور تسلمي يا عمري
حسن : مبروك يا بنتي …. جوزك ده ابن حلال خلي بالك منه
عمر ” حبيبي یاعمي رايح فين و الله ابدا لازم تتعشى
زمانه جاهز العشا
حسن : ماشي كلامك يا عموره حابقی
عمر : تسلملي رجلك يا عم …
عمر ” عمي الفرح الخميس اللي جاي
دعاء : فرح أنا مش عايزة فرح
عمر : ايوة فرح و اکبر فرح كمان عشان أجمل بنت
دعاء : عمر انا
عمر : ما فيش كلام تاني | انا حعمل فرح دي ليلة العمر
مستخسراها فيا
نور : ايوةي دودو ده اخويا الوحيد عايزة افرح بيه عايزة ألبس فستان و ارقص و ابقى اخت العريس وبعد كدة اصير عمتو الحرباية
ضحك الجميع عليها
دعاء : حاضر اللي تشوفوا …..
ذهب الجميع وبقي هو برفقتها يتمنى لو يأكلها
دعاء : مبروك عليا انت يا روحي
أجلسها على الاريكة وجلب علبة فتحها كانت تحتوي على طقم
جميل جدا
عمر : بحبك
دعاء : ايه ده ده غالي اوي
عمر : تؤ انتي اللي غالية اوي دي شبكتك و ده وصل بمهرك محطوط بحسابك في البنك
دعاء بحزن : رجع كل حاجة مكانها يا عمر أنا ما حبتكش
عشان فلوسك يا عمر
… عمر : ايه ده يا دعاء ده اللي فهمتي . لما بأمن مستقبلك معناته اني عارفك كدة .. دعاء يا حبيبتي ما حدش ضامن عمره
دعاء بصوت عالي قليلا : عمر انت بتقول ايه
ركضت عليه و احضتنته و قالت : يعني انت لو جرالك حاجة فلوسك حتعوضني و لا فلوس الدنيا كلها فاهم و اياك تتكلم كدة تاني
عمر بسعادة : ماشي كلامك يا كبير خلاص فكيها بقى و يلا نخرج نشم هوا جهزي آدم
دعاء باستغراب : ماش المفروض
هز رأسه بالنفي و همس: مش قبل ما تلبسي البدلة البيضا و تكوني مراتي قدام كل الناس ماشي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق