روايات كاملة

رواية مات الجسد الفصل الحادي عشر 11 بقلم إسراء هاني شيوخ

رواية مات الجسد الفصل الحادي عشر 11 بقلم إسراء هاني شيوخ

رواية مات الجسد الجزء الحادي عشر

رواية مات الجسد البارت الحادي عشر

رواية مات الجسد كامله (جميع فصول الروايه) بقلم إسراء هاني شيوخ
رواية مات الجسد كامله (جميع فصول الروايه) بقلم إسراء هاني شيوخ

 

رواية مات الجسد الحلقه الحادية عشر

 

 

هبطت من سيارته دموعها على خدها بعد أن رفض ان يسمعها … و ص.رخ عليها
قبل أن تقطع الطريق كانت سيارة مسرعة اتجاهها تيبست قدمها التفت ليرى السيارة خرج من السيارة يركض و ص.رخ بأعلى
مع الخوف صوته : نوووووووور
لتصطدم بها و تسقط و هي تنز. ف
وصل عندها على وشك المو.ت يسب و يلع.ن نفسه
حملها بين يديه همست قبل أن تفقد وعيها : انا أسفة
ليضعها في السيارة ويطير بها إلى المشفى يصر.خ ويص.رخ وي.صرخ … دموعه كطفل صغير يختنق سيمو.ت حبيبة قلبه على وشك الم.وت بسببه
نظر لها من المرآة و هو يبكي : نور عشان خاطري يا نور و الله العظيم امو.ت نفسي أن جرالك حاجة تماسكي يا نووووور يا رب يا رب روحي بين ايديك حميها يارب ااااااه يضرب الموقد و نفسه
حتى وصل المشفى حملها ودخل بها و هو ينادي :
الحقووووووني
أتت إليه دكتورة ووضعوها على سرير و دخل بها الكشف و منعوه من الدخول
جلس على ركبتيه يرجو الله ان يحفظ له نور عينيه
خرجت الطبيبة وقالت : حنعمل صورة نتأكد انه ما فيش نز.يف داخلي و ان شاء الله يكون الاشي سطحي
آسر بحالة يرثى لها : ابوس ايدك دي اغلى عندي من روحي الطبيبة باعجاب لحبه : ان شاء الله
بعد فترة تأكدوا من عدم وجود نزي.ف او كس.ر في الرأس كدم.ات بسيطة و يدها مكس.ورة
الطبيبة : الحمد الله ما فيش خوف تقدر تشوفها
نظر لوجهها الملئ بالكد.مات … و يدها المتجبصة
تنهد تنهيدة تهد جبل وجلس بجوارها ينتظرها ان تستيقظ بعد 3 ساعات فتحت عينيها بتعب و همست : آسر ضغط على يدها بقوة وهمس ببكاء : انا هنا جمبك يا روح آسر
نور : انا أسفة يا آسر
بكي بشدة و قال بصعوبة من بين بكاءه : انتي اللي
بتتأسفي يا نورا انا عمري ما حسامح نفسي …
نور بحب : كلي فداك يا قلب نور
آسر : لا يا نور انتي اغلى من اغلى حاجة انتي اغلى من حياتي كنت ازعل ولا اتفل.ق و لا تنزلي دمعة مش تخبطك عربية
نور : خبطة العربية أهون بكتير من انك تزعل مني
قبل يدها بجنون و همس ” لو تعرفي يا نور الكلام اللي بتقولي ده بيعمل فيا ايه ده حلم ليا من اكثر من سنتين عمري ما ازعل منك و لا اقدر ازعل منك
نور : ما حدش جه من اهلي
آسر ” عمر مش بيرد و ابوكي مسافر زي ما انتي عارفة
نور : كفاية عندي انت
نام على كتفها احتضنت خده بحب شديد نام على كتفها و هو يسمع دقاتها بعد أن كان سيم.وت خوفا
&&&
بس خلي بالك لياخدك شقته و يعيشي معاكي كام ليلة و يقولك بااااي ” قالتها تالا و هي تضحك قبل أن تخرج من الباب
نظرت لعمر الذي ينظر للارض و دموعه تهبط لانه صغر جدا أمامها …
دعاء بخصة : و يا ترى كنت عايز تدي حازم المبلغ اللي هو عايزه عشان نطلق و نتجوز كام يوم هز رأسه بالنفي و هو يشهق : في الأول كان نفسي
دعاء : ولما لقيتني ما وافقتش
عمر و هو يضغط على يدها : بصي في عينيا و شوفي اللي عايزه بس جوازة يومين و لا عمري كله… عشانك جميلة مليون وحدة جميلة لكن من يوم ما شوفتك ما فيش وحدة لمس.تها … اااه ما فيش وحدة عجبتني ما خدتهاش الشقة وعشت يومين بس عمرو ده ما دق غير ليكي بعد ما حبك ما اختارش غيرك و لا حب غيرك ولا عايز غيرك حاسبيني من يوم ما عرفتيني بس …
دعاء : انا عايزة امشي
أمسك بها و ضغط على اكتافها همس بعشق : دعاء اذا عايزة تسبيني خودي الس.كينة اللي هناك اقت.ليني الأول لاني مش حعيش ثانية بعيد عنك اقسملك دعاء ان سبتيني مش حكون في الدنيا ي كلها
دعاء : عمر اسمعني انت شاب ناجح و جميل و مليون وحدة صغيرة و بنت و مش مخلفة تتمناك ليه تربط نفسك بوحدة زبي وحدة مش عارفة ايه مصيرها و عندها طفل و مش انت اول راجل في حياتها
عمر : قولي عني غب.ي قولي حما.ر بحبك و مش عايز اي وحدة غيرك من يوم ما شوفتك قفلتي بابي عن الكل و حستناكي لآخر يوم انك تخلصي من مشكلتك اطلبي عمري اعطيكي بدون تفكير
دعاء : عمر ارجوك
عمر بتوسل : ارجوكي انا ي ستي انا موافق حنساكي اضغطي على الزرار بتاع قلبي و هو ينساكي على طول سكتت و لم تجب
عمر بنبرة خافتة : بحبك
دعاء ؛ طيب عايزة امشي ارتاح
عمر بخوف : و حترجعي تاني صح
نظرت للخوف بعينيه احتضنت وجهه بين كفيها و قبلته بجانب شف.تیه و خرجت
عمر بارتياح : الحمد الله
اوصلها للباب وكم تمنى ان يأخذها لبيته فهنا سيتركها برفقة شخص آخر حتى لو كان زوجها
رن هاتفه كان آسر
عمر : ايه انا جاي حالا
دعاء بقلق : في ايه
عمر بعينين دامعتان: نور عملت حا.دث
دعاء بخوف : ايه انا جاية معاك
عمر بقلق : لا خليكي تأخرتي انا حطمنك
هبطت من السيارة و طار بأقصى سرعته كان ينظر من الشرفة حينما شهادها تهبط من سيارته
كز على اسنانه بغيظ شديد كاد ينفج.ر
وصلت البيت و دخلت متوترة على نور
حازم بسخرية : شرفتي يا هانم
دعاء : مش فايقالك يا حازم
حازم بابتسامه : انا حسافر اول الشهر
دعاء بابتسامه : واعملك ايه مع السلامة
حازم : مش لوحدي
نظرت لولدها و دب الخوف بقلبها
دعاء : حتاخد ادم
هز رأسه بالايجاب
دعاء بتوسل : انت بتهزر صح
حازم : انا الديون كترت و حياتي بخطر هسافر و اهرب یا اما
دعاء بلهفة : ياما ايه
حازم : تنقذيني
دعاء : ازاي
حازم : ٢ مليون يسدوا ديوني و افتح مشروع
دعاء : انت بتهزر صح اجيبو منين
حازم : من عمر القاضي اللي جه بحبك و عايز يتجوزك
ضحكت بقوة و تكلمت بصعوبة من بين ضحكاتها : بتبعتني اشتغل عند واحد عايز يتجوز مراتك عشان اخد منه فلوس
حازم : ما عنديش حل تاني
دعاء : عفكرة انت قولت بحبني و عرفت منين اني ما بحبوش
حازم بوجع : يعني ايه
دعاء : يعني بحبه اوي اوي اوي
لكم الحائط بكل قوته و صرخ : لا انتي بتحبيني انا صح انتي عمرك ما حبيبتي غيري
دعاء : انا ما بكرهش في حياتي قدك
حازم : معاكي يومين يا تجهزي المبلغ يا اما مش حتشوفي ابنك تاني
دعاء : انت رخ.يص اوي اوي
هجم عليها يشق ملابسها ويغ.تصبها بوحش.ية بسبب غيرته و قهره على حبيبة عمره
يريد بعد كل ما فعل … ان تبقى تحبه
&&&
كدة برضة يا نور توقفي قالها عمر و هو يبكي على ابنة
عمره …
نور : الله ده مش بس دعاء اللي بتعيط عليها
عمر بضحك : بس يا رذ.لة و انتي فاكرة نفسك مش غالية عليا ده انتي حتة من قلبي
نور و انت ابويا يا عمر
عمر : ازاي حصل ده يا آسر
نور ” ركضت اجیب ایس کریم و ما خدتش بالي من العربيات
عمر بلوم : كدة يا نور لو حصلك حاجة كان حيجرالي ايه
أسر لنفسه: انت يجرالك ده انا مت و خلصت
عمر : عن اذنكو مكالمة ضرورية جدا
نور : اه يا عم ماشية معاك
طمني يا عمر ازاي نور ” قالتها دعاء بصوت يظهر عليه البكاء
عمر : الحمد الله كدم.ات وكس.ر بس ما فيش حاجة تخوف
دعاء : الحمد لله
عمر بقلق : حبيبتي مال صوتك
دعاء : ما فيش
عمر بحب : دعاء اتكلمي انا عمر
دعاء : عايزة اشوفك يا عمر ينفع
عمر بلهفة وخوف : ايه ينفع دي مسافة الطريق
كانت وضعت لزوحها المنوم بعد أن اغت.صبها و جعلها تصنع له قهوة
ركض لها بلهفة و خوف شديد
وصل لها و اتصل بها هبطت له و صعدت بسيارته ليشعر كمن لدغته افعى عندما شاهد وجهها و أثار الاغت.صاب عليها
خرج من السيارة يريد ان يذهب إليه يقت.له فأصبح كالبرك.ان من شدة غضبه احمرت عيناه وكاد الد.م ينفج.ر من وجهه
أمسكت يده و قالت بتوسل : خليك معايا انا خايفة اوي
احضتنها بل اعتصرها كم يتمنى أن يضعها داخل قلبه كي يبعدها عن أي ألم وتعب
اهدي يا حبيبتي اهدي يا قلب عمر ” قالها عمر و هو يمسد بيده على ظهرها
عمر : سبيني اق.تله يا دعاء اشرب من دمه الزبا.لة
دعاء : عشان خاطري يا عمر بلاش …. عمر انا تعبانه اوي
عمر بخوف : نروح المشتشفى حالا
دعاء : ابني يا عمر هاتلي ابني
عمر: حاضر يا قلب عمر
ركض لبيت جارتها و جلب الطفل وضعه بالكرسي الخلفي و نظر إليها ظنها نائمة لتقع عينيه على قدمها ويجد فستانها غارق في دما.ءها
عمر برعب : دعااااااااء
أمسك يدها ليجدها كالثلج طار بها إلى المشفى و كاد ينف.جر خوفا وقهرا ….
ادخلها إحدى الغرف و بدأ الطبيب بفحصها و عينيه لم تتوقف عن البكاء و هو يردد : حاق.تلك يا حازم حاقت.لك
الطبيب : الظاهر انها تعرضت لاغت.صاب عندها نز.يف شديد و لازم د.م بسرعة
عمر بقهر : انا د.مي يعطي كل الفصائل
الطبيب : كويس بس حضرتك مش كفاية عايزين د.م اكتر
ما عمر بحدة : خود اللي انت عايزه ان شاء الله تصفي د.مي يهمنيش المهم تفوق و تبقی کویس
الطبيب : حاضر يا عمر باشا تفضل
بدأ يعطيها من د.مه بعد ان هدد الطبيب وكلما حذره الطبيب لم يستمع له حتى فقد وعيه
الطبيب : محلول بسرعة و شوفوا حد يتبرع للاتنين المجنون حيمو.ت نفسه
لم يهتم فهي التي تجري في جسده و ليسا د.ما بعد بعض الساعات بدأ يفتح عينيه بضعف شديد …
عمر بضعف : دعاء دعاء
الممرضة : حمد الله عالسلامة حضرتك عرضت نفسك للخ.طر
عمر و هو يحاول القيام : دعاء عاملة ايه
الممرضة ، لسة ما فاقتش الطبيب عالجها و فحصها و ان شاء الله حتفوق حضرتك لازم تعمل محضر دي كانت حتم.وت
عمر ” هو تقدروا تثبتوا اللي عمل فيها كدة يعني لو اتهمنا حد حيتثبت عليه
الممرضة : طبعا خدنا عينة وحللناها لو خدنا عينة من الشخص ده حنثبتها عليه
عمر : تمام خلي الدكتور يعمل محضر معه نتيجة العينة حاول القيام لتهمس الممرضة : انت ممكن توقع من طولك مش حينفع
عمر بضعف : عايز اروحلها
جلبت له كرسي متحرك وذهبت به ناحية غرفة دعاء كانت فاقت منذ بضع دقائق
دعاء برعب : عمر في ايه مالك
ابتسم عمر و قبل أن يتكلم
تكلم الطبيب : سيادته تبرع بد.مه ليكي و كان حيروح فيها قالي ان شاء الله تاخدو كله
دعاء يعتاب : كده يا عمر
عمر يحب : كلي فداكي يا دعاء فداكي
….. دلوقتي د.مي بيجري في دم.ك
خرج الطبيب و الممرضة لتتكلم دعاء : انت اللي بتجري في د.مي یا عمر
نام على يدها لتهبط دموعه بوجع : عمر مش قادر يا دعاء اللي بصیر ده كتير عليا و انا متكتف كدة
دعاء : عمر انا
عمر : عشان خاطري يا دعاء ثقي فيا مرة وحدة بس و انا مش حضرك
هزت راسها بالايجاب عمر و هو يقبل يدها : ادم عند الدادة اللي مربياني كويس اوي ما تخافيش
دعاء : عمري ما اخاف و انا معاك
في اليوم التالي خرج بها إلى فيلته اعترضت بالبداية لكن خوفه عليها منعه ان يذهب بها الى مكان آخر
دعاء : رايح فين
عمر : مشوار في السريع و راجع بحبك عفكرة
ابتسمت بخجل وسعادة وخرج مسرعا إلى الذي يدعى زوجها دق الباب فتح له حازم
حازم بغيظ : انت
دفعه عمر بیده و جلس على إحدى الارائك
حازم : عندك هيا صح الفا.جرة نايمة في بيت راجل تاني
هجم علیه و حمله من رقبته و صرخ: كلمة زيادة و ديني لاقت.لك و مش حاخد يوم
رماه على الأرض ظل يسعل بشدة
عمر : دعاء كان معها نز.يف في المستشفى و كانت حتم.وت
حازم ؛ دي لعبة جديدة
عمر : ليه انت معملتش حاجة تخلي معها نز.يف
حازم : انا جوزها اعمل اللي انا عايزه
عمر : ايوة اللي انت عايزه مش كنت حتم.وتها
حازم : هيا فين اقولك خدها عايز ابني
عمر بابتسامه : حاخدها هيا و ابنك
حازم : انت واحد زبا.لة و متخ.لف
. أمسك عمر الملف الذي بيده و بدأ بإخراج اوراقه
عمر : ده محضر بالنز.يف اللي حصلها وتحليل العينة اللي
بسهولة حتطابق عينتك اظن حكمها ٥ سنين
ابتلع حازم ريقه بخوف شديد
عمر : ودي صورة من الوصلات اللي انت ماضيها على نفسك تقريبا نص مليون يعني فيها ١٠ سنين ١٥ سنة سجن حنكون تجوزنا و خلفنا و نسيناك اساسا
&&&&
خرجت من المشفى و هي في غرفتها لا تستطيع الخروج بسبب تعبها ..
اما آسر كان كمن فقد عقله مر يومان لم يراها
دق الباب وطلب مقابلة الدادة سلوى
آسر : كنت عايز اطمن على آنسة نور
سلوى : اهلا يا بني خير
سلوى : الحمد الله بقت احسن
آسر : خالتي نور كانت دايما تكلمني عنك و تقول قد ايه بتحبك سلوى : دي بنتي اللي مش مخلفاها
آسر بدموع : خالتي ابوس ايدك عايز اشوفها لو دقيتين
سلوى بابتسامه : ده انت واقع
آسر : حموت عشان مش قادر اشوفها
سلوى بحب : طيب تعال معايا
ذهبت به و جلبت صينية اكل و دقت الباب كانت على السرير متعبة
نور : مش عايزة أكل يا دادة
سلوى : انتي حرة يالا يا آسر انا قولتلك ان وافقت تاكل حخليك تشوفها
نور بلهفة : أسر أسر هنا انا حاكل كل الاكل
ضحكت سلوى بقوة و أعطت لاسر صينية الاكل و خرجت
وضعها على الطاولة وكل منهما ركض إلى حضن الآخر يضمها و يدور بها في الغرفة باشتياق و لهفة و عشق
آسر : يوم تاني و كنت حموت
نور و هي تنظر لعينيه ” بعد الشر عنك يا قلب نور
لينظر لشفتيها التي اشتاقها حد الجنون و يقبلها بشغف و حب تركها بعد مدة ليست بقصيرة
نور و هي تضع يدها على شفتيها : كل ده
آسر : وجعتك
نور : يعني مش اوي
أسر : انا اسف يلا عشان تاكلي كل الاكل ده دلوقتي
نور : حاكل كل حاجة بس قولي ليه ما جتش شوفتني
آسر : مين قالك كدة اول مرة طلعت من الشباك كان عمر عندك تاني مرة كان الشباك مقفول تالت مرة كانت الدادة عندك
نور : يعني هيا عارفة انك
آسر : شافت في عينيا اني حموت و اشوفك
نور : آسر ما تقولش كلمة موت تاني
آسر ” حاضر یا فاندم
اخرج من جيبيه علبة بها اسنيال رقيق جدا فتحت نور العلبة
لتحتضنه و هي تهمس: بحبك اوي يجننننن كفاية انه ذوقك
آسر : قبضت اول شغل اعلان فقولت لازم أجمل هدية لاجمل نور
نور : انتي هديتي يا اسر
بدأ في اطعامها و ياكل معها بل يأكل من شفتيها
آسر : خفي بسرعة عشان ليكي عندي مفاجأة
نور بلهفة : ايه هيا
أسر : تؤ تؤ و انا لو قولت تبقى مفاجأة
نور : اهي اهي و انا حستنى لما اخف
هز رأسه بالايجاب
آسر : الا صحيح لمحت دعاء تحت عندكو هنا
نور باستغراب : دعاء غريبة حبقى اسأل عمر
تركها بعد أن نامت كم تمنى ان ينام بحضنها
و ذهب إلى عمله
آسر : صباح الخير يا فاندم
امل: اهلا یا آسر ايه اللي اخرك كدة انت عارف عندنا حاجات لازم تتسلم
آسر : اسف جدا ظروف انا خلصتهم
بدأت تشاهد عمله لتنظر له بابتسامه : هایل یا آسر هایل انت كنت فين من زمان يا ابني
آسر بابتسامة : الحمد الله ان عجبوا سيادتك
امل : إبداع برافو عليك .. بس ممكن تيجي تقولي حنعمل ايه بالظبط
وقف بجانبها و بدأ يشرح لها مدت يدها تمسك الفأرة لتتلامس يداهما
آسر : احم اسف یا فاندم
امل بخجل : لا مش مشكلة كمل
بدأ يكمل ويشرح لها اما هيا فكانت تنظر لهيئته و طريقة كلامه فشیخصيته جميلة وجذابه کلامه ابتسامته
‏三‏
آسر : احم في حاجة سيادتك
امل : أيه سيادتك و فاندم دي خلينا عادي صحاب
آسر : ما يصحش سيادتك
امل : لا يصح امل اسمي امل سهل جدا
آسر بضيق : حاضر يا آنسة امل
امل و هي تخبط جبهتها : ما فيش فايدة
آسر بابتسامة : كدة خلصت
امل باعجاب : هايل
يعمل في الشركة باستمرار لان نور لا تخرج لكنه يكلمها دائما
دائما لا تنام إلى على صوته دخلت امل المكتب عليه بابتسامة : اسر جعانة ايه رايك تعزمني على الغدا
لا يعرف لماذا شعر باختناق فهو لا يرى غيرها
آسر بابتسامة : اكيد عايزة تتغدي فين
جلسا يتناولوا الطعام و كانت تنظر له طوال الوقت اما هو فلم يرفع عينه بعينها و يكلمها على قدر كلامها
امل بضيق: انت خارج معايا غصب ولا ايه
آسر : لا مش كدة بس عندي شوية مشاكل
امل : ان شاء الله كل حاجة تكون كويسة أخرجت محفظتها تريد ان تدفع ليمنعها
أسر و هو يردد : انتي قولتي اعزمني مش كدة
امل : عادي
آسر : لا مش عادي انتي مش خارجة مع رجل كرسي يعني
امل : أسفة
دفع الحساب و كانت تنظر له و زاد إعجابها اضعاف و هي لا تدري انه يتنفس احد اخر
ايام كانت كافية ان لا تفكر الا به
اما هو فيعد الايام حتى تخرج نور من البيت انتظرها على الباب بشوق شديد ظهرت في طلتها الخاطفة لقلبه
اسر : حمد الله عالسلامة يا فاندم
نور : الله يسلمك حاروح عالجامعة
آسر: تمام یا فاندم
صعدت بجواره تحرك قليلا ثم اوقف سيارته ليحتضن كل منهما
الآخر بجنون
آسر : تتصلي على عمر تقوليله رحلة ٣ ايام
نور : ليه
آسر : مفاجأة قولت
فعلت ما أخبرها ليذهب بها إلى مكان بعيد قليلا و صعد بها إحدى العمارات
نور : ايه ده
آسر : الشقة اللي طلبتيها حنقضي فيها احلى ايام يا احلى نور
احتضن وجهها بين كفيه و همس بدموع: لما كنتي حتروحي من بين ايديا حسيت الدنيا صغيرة اوي و خفت اوي انا عايز اخطف كل لحظة من الدنيا معاكي يا نور انا بعشقك
نور بتوسل : آسر تعال نطلع عند أي مؤذون انا عايزة ابقى مراتك أنا خايفة اوي اتحرم منك . …
آسر : مش حاقدر ابوكي أمني عليكي و انا اتجوزك من وراه
أنا عايز استاهلك اتجوزك واعملك احلى فرح في الدنيا
نور بعشق ” مش عايزة غيرك يا قلب نور
آسر بعشق ” يلا غيري هدومك اشترتلك كام حاجة حلوة …. و انا حجهز الاكل
نور : شكلنا حنبداها بغسيل معدة في المستشفى
آسر : عارفة ان جيتك يا رذلة حد.بحك
نور: هاها و لا تقدر تعملي حاجة تد.بحني و تعيش ازاي من غيري
آسر : و مين قالك ممكن اعيش ثانية من غيرك
نور بغرور : مش قولتلك
آسر بضحك : امشي يا بت حارش مية
ضحكت عليه و ذهبت تبدل ملابسها …. نور ” ايه ده دول بکم یا آسر
آسر ” و المفروض اجبلك قمصان نوم و انا و انتي هنا لوحدنا ….. أنا بشر على فكرة و مش ضامن نفسي حاعمل ايه مع الي بكم لما اضمن نفسي مع العريان
نور باصتناع الدموع : و مين قالك عايزاك تضمن نفسك أو تمنع نفسك كل اللي نفسك فيه عملوا انا تحت امرك آسر بضحك : انتي يا بنت دالقة نفسك كدة ليه اتقلي مش يمكن اخد اللي انا عايزه وبعدين اقولك باي باي ي حلوة
نور : اه دالقة نفسي و بعدين واثقة فيك اكثر من روحي
آسر ” البسي و تعالي ناكل ونريح ساعتين حموت و انام نور و حتنام انت بغرفة و انا بغرفة ان شاء الله
ضحك بصوته كله على هيئتها و همس: لا حتنامي في حضني
نور ” ايوة كدة شوية تشجيع
قامت بتغير ملابسها و هو لبس بنطال بجامة على تيشرت بحمالات
آسر ” الله ايه ده بقى البجامة دي ضيقة اوي
التفت له و همست و هي تغمز : انا عايزاك تستسلم
آسر ” انا روحي فيكي اه بس مش حعمل حاجة ريحي نفسك يابطة
بدأ يأكل ويطعمها حاولت الاقتراب من شفتيها لكنه قبلها من
جبينها و همس بحب : ما تضغطيش عليا يا قلب آسر خايفة البوسة تجر حاجات تانية
نور : براحتك انت الخسران
آسر ” عارف نفسي فقري بس بحبك وبخاف عليكي من انتهوا من تناول الطعام بدأ يغسل الصحون و هي محتضناه من ظهره …
. نور ” آسر انت برضو حتغسل الصحون لما نتجوز
آسر ” احنا نتجوز و انا حاغسل و اطبخ بس تكوني معايا وحضناني كدة
بدأت تقبله من ظهره لتسري في جسده قشعريرة و لهيب التف لها و همس برجاء : نور بلاش
نور : طيب احضني و بوسني و بس
احتضنها بقوة ثم قبلها من خدها وحملها و تمدد على السرير وهي في حضنه
آسر : ده كفاية عليا اوي انا كدة اسعد واحد في الدنيا . ..
نور ” ربنا يخليك ليا يا نبض قلبي
قبلها من كتفها و ذهبا في نوم عميق …. و كل منهم يتمنى . يبقى هكذا
في مكان آخر تنتظره بفارغ الصبر ارتدت أجمل ثيابها … وتنتظره بلهفة
امل : تأخر ليه ده … كلمي آسر شوفي ليش ما جاش
تلفونوا نقفول يا فاندم و ماخد اجازة ٣ ايام
خبطت المكتب بيدها و صرخت: و ليه ما حدش قالي … ليه ما سلمش عليا حتى …. كدة يا آسر
اما آسر فهو غارق في العسل … أجمل أيام حياته استمرت في المحاولة بالإتصال به لكن ؟؟؟ لا يجيب
قوم یا آسر يلاااا ” تمتمت بها نور وهي تقبله من وجهه آسر : و النبي خليني انام كمان شويا
نور : لا قوم احنا جايين عشان ننام
جذبها لحضنه مرة أخرى و همس: انتي عارفاه بقالي قد ايه ما نمتش من يوم ما عملتي حادث … أصعب لحظة في حياتي
قبلت يده الذي حولها وقالت : عشان خاطري قوم عملي نسکافیه و ارجع نام
آسر : انا عارف انها محاولة ابتزاز فاشلة لكني حاقوم كرمال عيون القمر
فتح هاتفه ليجد رسائل في محاولة الاتصال به ..
آسر: اوبس دي امل حتعلقني
نور بعينين تقدح شرار: امل مین یا ماما
آسر بخوف : دي مديرة الشركة خلعت بدون ما استأذن و في شغل لازم اسلمه
نور بهدوء : عندها كام سنة زفتة دي
آسر بضحك و استفزاز : اعتقد ٢٥ سنة أو حاجة زي كدا
ابتلعت ريقها بخوف ثم همست : حلوة
آسر بالنظر لعينيها : تخوف كدة تخافي تبصيلها
تنهدت بارتياح و احتضنت يده
همس لنفسه : هيا حلوة أوي بس انا مش شايف غيرك
نور : سرحان في ايه
أسر بصدق يظهر في عيونه : تعرفي يا نور مش شايف بنت حلوة غيرك بالاصح مش شايف بنات غيرك انتي مليتي قلبي و عيوني انا بتعامل مع كل البنات زي ما بتعامل مع الرجالة … من غير خجل إعجاب او اي مشاعر
نور بسعادة : الله كلامك يجنن حتفضل تحبني لحد امتى اقترب من شفتيها و طبع قبلة سريعة و همس : لحد آخر يوم في عمري
نور: مالك بقيت مش واثق بحالك كدة
آسر : يعني ايه
نور : البوسة كدة سريعة خايف تتهور
آسر : لا مش خايف بتتحديني
نور جرب و شوف قد التحدي و لا ايه
آسر : مالك يا بت بقيتي سهلة كدة ما تتقلي
نور : بقى كدة طيب عن اذنك
قامت من مكانها ليسحبها من يدها ويجلسها على قدميه و يصطدم بشفتيها بقبلة ملحمية جنونية جعلت شفتيها تنزف
وضع جبهته على جبهتها و همس وهو ينهج بعشق : ما
تتحدنيش انتي مش حتموتي عليا اكثر مني بس انا خايف عليكي مني افهمي انا عايزك انتي مش بس جسمك يا نور
احتضنت رقبته و همست بغرام : كل يوم بتأكد انه اختياري هو الصح
‏三‏
آسر : حاعمل فشار و اختاري فيلم من عندك نسهر
نور و نسكافيه
آسر : عيوني
&&&&&
عمر : حتطلقها و لا …
حازم : انت بتحلم هات ابني و خودها مش عايز وحدة شمال زيها
كز على اسنانه بغيظ ثم تكلم بهدوء ما قبل العاصفة عمر : ده محضر بالنزيف اللي حصلها و تحليل العينة اللي بسهولة حتطابق عينتك اظن حكمها ٥ سنين
ابتلع حازم ريقه بخوف شديد
عمر : ودي صورة من الوصلات اللي انت ماضيها على نفسك تقریبا نص مليون يعني فيها ١٠ سنين ١٥ سنة سجن حنكون تجوزنا و خلفنا و نسيناك اساسا
حازم: یا ابن
عمر : ده شيك حدد المبلغ اللي انت عايزه … و تاخد الوصولات و تطلقها …. و تنازل عن ابنك و وقت ما تحب تشوفوا مش حنمنعك
حازم : انت عايزني ابيع ابني
عمر : مين قالك تبيعوا اسمعني كويس انا كنت قادر اسجنك و ما احتجش ادفع مليم … أنا مش عايز ابنك يكون ابوه رد سجون فكر بنفسك و فيه افتح مشروع من الاول و أنجح . …. و تجوز تاني …
حازم : بس انا بحبها
صرخ بأعلى صوته : بتحبها كانت حتموت بسببك وبتحبها
… ما فيش في جسمها منطقة سلمية و بتحبها خليتها تشتغل ليل نهار تسد ديونك بدال ما تقعد معززة مدللة و بتحبها … يا اخي يا اخي و لو كنت بتكررها كنت عملت ايه انا لحتى الان معك كويس جرب تهوب ناحيتهم وانا حلبسك قضية إعدام يا حازم اوعدك
‏三‏
ترکه و خرج جلس حازم على ركبتيه و بكي بقوته فقد أضاع منه حبيبة عمره …..
ذهب إليها و هو مرتاح كثيرا .
دخل فيلتها حتى وصل غرفتها دق الباب لتفتح له و تتعلق في رقبته فهو أمانها الوحيد لكنها لا تعرف انها نور عينه و اغلى من روحه
عمر : عاملة ايه يا قلبي خدتي الدوا
دعاء : كنتي فين طول اليوم
عمر ” بخلص حاجات مهمة
_. استاذ عمر قولتلي لازم تاكل رفضت عمر : هاتي الصينية و تفضلي انتي
اخذ الصينية و اجلسها على الاريكة جلس على ركبتيه و بدأ يطعمها و ياكل من شفتيها
عمر : عارفة ان تكررت تاني و ما كلتيش حازعل منك جامد و انتي لسة ما جربتيش زعلي
دعاء بدلع : حتعمل ايه
عمر : احم واضح اني فاشل في التهديد حاكلك انا كدة كلك
دعاء : ما تبعدش تاني انا بخاف اوي و انت بعيد عني ادم : مامي مامي
دعاء : حبيب ماما انت صحيت
عمر : لحظة خرج وأتى بالكثير من الاغراض … بص يا آدم
جبتلك القطار ده و العربيات دي و لما تكبر حجبلك عربية حقيقية
ركض ادم من حضن والدته وبدأ يلعب بهم بسعادة كبيرة
بدأ عمر يخرج ملابس لادم و ملابس لها …..
عمر : مش عارف صراحة المقاس بالزبط بس ان شاء الله حيبقوا مظبوطين
كانت تنظر له و لا تنظر للملابس
عمر بابتسامه : بتبصيلي كدة ليه
دعاء : بحمد ربنا انك ظهرت ليا لما كنت خلاص يئست اني ممکن افرح او احس بالأمان تاني
عمر : و انا اوعدك عمري ما حخذلك ….. يلا اكلي ادم عشان النهاردة حنخرج و نتفسح للصبح
دعاء : و ادم
عمر ، ادم من النهاردة ابني اوعدك حعامله زي ابني بالظبط
سمعوا صوت حازم يصرخ …
حازم بصراخ مجنون : انتي فين يا فا.جرة انتي فين … اكيد حضني عايز ابني . هاتي ابني غوري في ستين داهية انا ابني ما يترباش مع وحدة شمال زبك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق