روايات كاملة

رواية مات الجسد الفصل العاشر 10 بقلم إسراء هاني شيوخ

رواية مات الجسد الفصل العاشر 10 بقلم إسراء هاني شيوخ

رواية مات الجسد الجزء العاشر

رواية مات الجسد البارت العاشر

رواية مات الجسد كامله (جميع فصول الروايه) بقلم إسراء هاني شيوخ
رواية مات الجسد كامله (جميع فصول الروايه) بقلم إسراء هاني شيوخ

رواية مات الجسد الحلقه العاشره

 

دعاء …
انفاسها ايقظته … عشق قلبه هيا تجري في دمه
قلبه كان ميتا عاد للدق عندما اقتربت منه و لمسته ما تعيطيش يا حبيبتي ” همس بها عمر بضعف و تعب شدیدین رفعت رأسها تنظر له بحب و خوف فرحة و حزن دعاء : أسفة أسفة أسفة يا قلب دعاء اه يا عمر انا بحبك اوي اوي انا قلبي عمرو ما حب غيرك حتى لو مش ليك
عمر : وجوزك
دعاء بغصة : جوزي ده ما سابش حاجة ما بتوجعنيش معملهاش ضراب ش.تم اها.نة إغماء دخول مستشفى ذل عذاب دموع ليل نهار . أنا ما حستش اني عايشة غير يوم ما شفتك حسستني بني آدمة اني ممكن اتحب بجد مش كلام انا بحبك اوي اوي انه
عمر بضعف : اطلقي منه يا دعاء اطلقي …
دعاء بتوتر : ما اقدرش
عمر بوجع : يعني ايه يعني خلاص خلصت …..
دعاء : ادم يا عمر ما قدرش هددني بادم حياخدو مني و يسافر
عمر : مش حسمحلوا ي دعاء بس انتي أوقفي معايا قويني فيكي
دعاء بدموع ” عمر انت تستاهل وحدة ما تجوزنش قبل كدة ما خلفتش وحدة انت اول واحد في حياتي اول واحد يلمسها
عمر بدموع : بس ده ) أشار على قلبه ) اختارك انتي مش حيعرف يعيش من غيرك
دعاء : طيب خلينا اول نشوف صحتك … و بعدين ان شاء الله في حل بس وحياتي إذا بتحبني بجد قوي نفسك و فوق عشاني انا تعودت عليك قوي انا بتسند عليك قوم عشاني
عمر و هو يحتضن يدها : خليكي عند قلبي مش حيتعب تاني
اقتربت منه و قبلته بجانب شفتيه و همست: بحبك
عمر بعشق : الدكتور قال الدواء بيتحط هنا و أشار على
شفتيه
دعاء بحب ” بس كدة
قبلته قبلة سريعة بخجل
عمر : ده علاج مخفف مالوش مفعول
اغمضت عينيها ليضع يده خلف عنقها ويقتنص شفتيها بغرام
شغف جنون حب شوق خوف مشاعر كثيرة كانت القبلة علاجه بل حياته
عمر ” ان بعدتي ي دعاء ابقي اقريلي الفاتحة صدقيني مش … حستحمل
لتقبله هي بدون اي تفكير قبلة أخبرته بها انه نبض قلبها وحبيبها
بادلها هو القبلة بكل ترحاب
نور ” مش كفاية كدة عايز اطمن عليه
آسر : زهقتي مني و لا ايه
نور : زهقت منك أسر انت اللي مهون عليا كل حاجة
حبيبي احتضنها من كتفها و غمغم؛ حاكون دايما في ضهرك و جنبك
نور : یا یا آسر انت بقالك يومين ما روحتش بيتك
آسر : و المكافأة كانت اني شايفك طول الوقت ابقى انا الكسبان
احتضنت خده بيدها وقبلته من الخد الآخر و غمغمت : يلا نطمن على عمر
فتحت الباب لتجد عمر في دنيا أخرى وهو يقبل حبيبته بجنون و كأنه لم يكن مريض
انسحبوا بهدوء و قالت نور بغيظ : بقى انا حموت من القلق و هو تقول واحد غيرو اللي كان عيان
نظرت لأسر لتجده في وادي اخر
نور و هي تلوح في يدها امامه : ايه مالك سحبها من يدها و لم يتكلم
نور : رايح فين
وجد زاوية في احد الطرق ليذهب هناك و هو ما زال ساحبها وقف في تلك الزاوية و سحبها لتصطدم في صدره و يهبط بشف
تيه على شف.تيها يقبلهم بكل ما أوتي من حب و عشق نور و كادت تذوب : في ايه مالك
آسر و هو ينهج : شكلهم و هم بيبو.سوا بعض : خلاني كدة قايد ناااار و حموت ان ما بوس.تكيش
نور : و یا تری کانت البو.سة تمشي معايا و لا مع اي وحدة
آسر : انا عمري ما بو.ست غيرك يا نور ولا عمري حبو.س غيرك برضو
نور و هي تحتضنه : انا متأكدة يالله نرجع لعمر .
قبلها قبلة سريعة و عاد لعمر كان يوسف عندهم
عمر : آسر وصل دعاء عشان خايف عليها من الزفت آسر : كنت جاي اقولك كدة.
ذهبت لتمشي أمسك يدها و همس : ضروري اشوفك تاني
هزت راسها بالایجاب و ذهبت برفقة آسر نور ” احم راجعة تاني يا عمورة
خرجت راكضة لتلحق بهم
ضحك أسر بقوة و عرف ان غيرتها ستجعلها تركض خلفه
نور ” احم جيت اسيلكوا زهقانه
دعاء ” ربنا يخليكوا لبعض
آسر : لا انتي فهمتي
أمسكت يده و ضغطت بقوة تخبره انها تفتخر انه حبيبها
انتفض قلبه انتفاضة قوية
‏三‏‏f
كانت دعاء أمامهم اقتربت من اذنه و همست: بحبك
توسل لها بعينه انه سيأكلها ان انفرد بها بسبب أفعالها
يوسف : ايه يا كبير من امتى بقيت خرع كدة
عمر بضحك ، شوف مين بيتكلم
يوسف ، احم احنا تمرمطنا يا جدع ما احنا كنا عايشين و مبسوطين ايه اللي رمانا على رأي عبد الحليم
” كان مالي ما كنت في حالي متهني في قلبي الخالي
عمر ، عذابه اكثر من الحلو بتاعه
یوسف ، بس ايه اللي خلاك كدة
عمر بغصة و دموع ، طلعت متجوزة
يوسف بألم ، يجد ازاي.
حكى له عمر ما حدث
يوسف : هو دعيت عليك تتمرمط هيا كانت ليلة قدر .. انا قصدي تحب مش ترتمي الرمية دي ..
يوسف بضحكة باهته : الف سلامة عليك يا كبير خلي بالك من نفسك و ربنا يكتبلك الخير
عمر بابتسامه ” حبيبي ربنا يسعدك ان شاء الله
يوسف : حبيبي ويسعدك بدودو القمر الا ذوقك اعتدل بعد اما كان …
عمر بضحك : امشي ياد من هنا
&&&
خالد : انت بتتكلم جد اللي بحبها عمر القاضي
حازم : احترم نفسك يا خالد تخلنيش اضربك
خالد : احترم نفسي ايه ده انت باضتلك في القفص
حازم بعدم فهم : ازاي يعني
خالد : يعني دي فرصة عمرك تخلص ديونك وتفتح المشروع اللي نفسك وتعيش .
حازم : ازاي
خالد : انت تعمل كأنه متأكد انها مش حتحاول تاني تكلمه بعد اللي حصل و تخليها ترجع تشتغل على اساس انها حتشتغل اي حاجة تانية
حازم و بعدین یا فصیح
خالد : بعدين تقولها انه ديونك كترت و بيطالبوك فيها و حتسافر و تاخد ابنك معاك
حازم: کمل
خالد : طبعا هيا مش حتستحمل قولها تطلب منه مبلغ عشان ترجع حازم بتاع زمان و تسد ديونك و تفتح مشروعك ومشاكلكوا تتحل
حازم : انت بتقول ايه
خالد : ده عمر القاضي اقل مبلغ ممكن تطلبوا مليون دولار …. عشرة مليون دولار ده ما يعرفش فلوسوا قد ايه
حازم و هو يبتلع ريقه : مليون دولار
خالد : تخيل بقى حتبقى ملك … ترد على كل اللي عايروك و تبقى من أصحاب الملايين
حازم و ان ما وفقتش
خالد : ادم نقطة ضعفها حتوافق …. و عمر القاضي بعد اللي انا قولته عن ردة فعله لما عرف انها متجوزة حيدفع
حازم بابتسامه صفراء : حنجرب و نشوف …. اما یاد ان ظبطت ده انت ليك الحلاوة
خالد : انت اخويا ياد انا عايز مشاكلك تتحل
ذهب حازم الى البيت ليجدها نائمة في حضن صغيرها قبلها من جبينها فاستيقظت فبدأ في : تمثيليته
حازم : انا اسف انا بحبك اوي انا موافق تشتغلي ثاني عشان خاطر ابننا و عشان نبعد عن المشاكل بس عشان خاطري حاول تسامحيني
شعرت بنبرته شئ مقلق لكن هذه فرصتها لتكون بجانب حبيبها و يفكران بطريقة للحرية
خرج من المشفى ليذهب في اليوم التالي الى الشركة رغم اعتراض الجميع
إلى انه هرب من وجع قلبه بالعمل
يشغل نفسه بكل شئ حتى لا يفكر فربما عندما يتعب الجسد ….
لا يعمل القلب ؟؟
لكنها تجري في دمه
أرتدت فستان باللون الرمادي و حجاب توتي بلون الحذاء والحزام
و ذهبت إلى الشركة عندما علمت أنه ذهب إلى الشركة
وصلت الشركة لتشعر ان قلبها سيخرج و يسبقها
وضعت يدها على قلبها تحاول تهدئته ..
و صعدت إليه حتى وصلت مكتبه …. كان في اجتماع عندما دقت الباب
عمر : انا قولت عندي اجتماع ما حدش يدخل ….
ابتسمت و لم تدخل بقيت في مكتبها
|||انتهى الاجتماع و خرج برفقة الوفد
و قبل أن يغلق بابه شاهدها تجلس في مكتبها و تنظر له
بابتسامه زادتها سحرا فوق سحرها
&&&&
عمر : مع السلامة
ذهب إليها وسحبها من يدها و دخل مكتبه و قبل أن يغلق
مكتبه … خبأها بين ضلوعه فجسده ضخم بالنسبة لها احتضنها بحب وحنيه ليس لها حدود بعد فترة طالت كثيرا ….. عمر : لو قولتلك اني لو كسبتي دلوقتي مية مليون مش حكون مبسوط زي دلوقتي
احتضنت وجهه بين يديها و همست: عينيك بتقول كل حاجة ياعمر
عمر بعشق اذابها : ليه ما دخلتيش على طول تحرميني من الوقت اللي كنتي قاعدة فيه برة ….
دعاء : انا خبطت على فكرا و انت قولت ما حدش يفوت قبل ما يخلص الاجتماع
خبط جبهته بكف يده و ردد: ما حدش انتي ما حدش ي دعاء ….. انت تدخلي اي مكان و تطرديني منه دعاء بابتسامه : عارفة انه ما كنتش تقصدني بس كنت بشتغلك
عمر : انا واقع جوع
دعاء : ثانية وحدة
جلبت صينية كانت جهزتها له و صنعت له القهوة تحت أنظاره و هو يتمنى لو تجهزها في بيته
وضعت الاكل امامه و بدأت تطعمه و يطعمها لم يتكلما وقت
طويل ليقطع الصمت بسؤال جعلها تترك الطعام و تقلب وجهها
عمر : ناوية على ايه
بعد أن انقلب وجهها همست باختناق : مش عارفة
أمسك يدها و همس بخوف من ان تذهب : انا مش قصدي اضايقك انا اسف ا نفسي اطمن انت دلوقتي بقيتي كل أحلامي انا بس
دعاء : انا خايفة على ادم
|||
عمر بلهفة : طيب فلوس
دعاء : يعني ايه
عمر : يعني يطلب اي مبلغ ويسيب ادم و انا ادفعه
دعاء : لا طبعا مستحيل
عمر بحب : ليه
دعاء : انا ما بنشراش بالفلوس
عمر : اكيد طبعا بس هو كلب فلوس واكيد حيوافق يخلص من مشاكله
دعاء : لا لا يا عمر مش حتدفع مليم واحد أنا مشكلتي و
هحلها
اقترب منها و جذبها إلى حضنه
عمر ” هيا فيها مشكلتك يا دعاء هو انتي مش بتعتبرينا واحد
دعاء بألم : عمر انت عندي اغلى من اي حاجة بس عشان خاطري خليني احل المشكلة دي بعدها نكون مع بعض
.. عمر : يااااااه يا دعاء ياااااه لو تعرفي بحلم قد ايه بده
دعاء بسعادة للحب الذي بعيونه : حيحصل يا قلب دعاء يلا كمل
اكلك عشان نخلص شغل
عمر : ينفع اطلب طلب
دعاء بجدية : اكيد يا قلبي
ليقتنص شف.تيها بفمه بقبلة حنونة رقيقة
عمر ” كنتي وحشاني اوي
دعاء : ان كنت عايزني ابقى دايما معاك عشان خاطري بلاش ده
عمر و هو يقبل باطن يدها : ححاول بس انتي وحياتي عندك تحاولي تخلصي الموضوع بسرعة
دخلت مكتبه تالا التي كانت سكرتيرته و متزوجاه عرفي
عمر و هو يبتلع ريقه : تالا
دعاء : اهلا تالا ازيك
تالا : خدك الشقة ولا لسة
أمسك يدها بقوة
دعاء : شقة ايه ؟؟؟
تالا بضحكة قوية : معقول صابر عليكي لحد دلوقتي حضرتك ما فيش وحدة شافها هنا غير وخدها الشقة وتجوزها عرفي . يومين اسبوع حسب مزاجه
نظرت دعاء لعمر الذي اخفض رأسه و لم يستطيع الكلام
|||
يبحث ليل نهار عن وظيفة براتب جيد حتى يستطيع التقدم لها حتى عثر على وظيفة بمبلغ ممتاز
اتصل بها و هو غير مصدق
نور : وحشتني
آسر: عازمك عالغدا انزلي
نور : احنا اتفقنا تمسك ايدك
آسر : عندي ليكي خبر حيفرحك يالا بسرعة
نور ” بجد هوااا
ارتدت ملابسها و نزلت له بسرعة صعدت بجواره و هي تنهج
نور : ها اتكلم
آسر ” بحب بصي يا ستي لقيت شغل مصمم ا اعلانات نور بخوف : يعني حتسيب هنا
آسر : استني يا مجنونة اسيب روحي ….
الشغل ده حصمم
فيديوهات تتطلب مني و وقت ما اخلصها اسلمها يعني ممكن اروح في اي وقت و طبعا الوقت اللي حختاروا يعني اكيد حاروح في الوقت اللي مش حنكون مع بعض
و كل فيديو حسلموا عليه نسبة كويسة ده غير الراتب
نور بحب : مش تعب عليك
آسر : لو حاروح اخر الدنيا مقابل بس انك تكوني معايا انا موافق
نور بتردد : هيا الشركة فيها بنات
آسر بخبث ” اوووه مليانة وصاحبة الشركة تجنن
نور بقلق: انا مش موافقة على الشغل ده
آسر بحب : اللي يكون في حضنه القمر ما يبصش لاي مكان انتي اللي هنا و بس
نور : بحبك اوي اوي على فكرة
آسر : بجد اول مرة اعرف
نور : انت رخم اوي .. آسر
” لازم اشتغل كويس عشان اقدر استحقك يا نور
نور: ياريت اليوم قبل بكره انا بقيت ما اعرفش اتنفس بدونك يا آسر بعشقك
آسر و هو يضم كتفها : يا سلام عالكللام الحلو يا جدعان ايه القمر ده بحب قمر
نور بتردد : ايه رايك لو اساعدك في مبلغ تفتح مشروع يخليك تكبر
سكت و لم يتكلم شعرت انها غلطت اكبر غلطة لقد نصحها عمر و أخبرها ان الذي يحب فعلا لن يوافق على شئ كهذا او التقليل منه
صدره بدأ ينهج
نور : انا …
آسر: انزلي
نور بدموع ؛ آسر مش قصدي و الله آسر بعصبية شديدة ” انزلي يا نور
نور مش حانزل قبل ما تفهم
أمسك يدها و ضغط بقوة و هو يصرخ : لما ابقى رخيص ابقى اقبل .. انزلي بقولك
نور “اسمعني
آسر : ان ما دخلتيش دلوقتي جوة اعتبريها النهاية بينا يا نور
بكت بشدة خرجت من سيارته كانت ستقطع الطريق وكانت
هناك سيارة مسرعة جدا انتبهت لها لتتيبس قدميها مكانها
أدار وجهه ليجدها واقفة و سيارة مسرعة نحوها خرج من السيارة بسرعة
آسر بصراخ : نووووور
لتصطدم بالسيارة وتسقط تنزف وهمست: انا اسفة ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق