قصص فيمدوم

رواية مسترس منة الفصل الأول 1 قصص فيمدوم سادية – خضوع

رواية مسترس منة الفصل الأول 1 قصص فيمدوم سادية – خضوع

رواية مسترس منة البارت الأول

رواية مسترس منة الجزء الأول

رواية مسترس منة (كاملة) قصص فيمدوم سادية - خضوع
رواية مسترس منة (كاملة) قصص فيمدوم سادية – خضوع

رواية مسترس منة الحلقة الأولى

 

أنا منة. ربما لأغلبكم سأكون مسترس منة. ان كنت منهم فغير مسموح لك أو لقضيبك أو مهبلك التفكير في دون اظهار الاحترام الكافى لى.

لماذا أحكى أنا هذا الجزء؟ لأنه فى جزء منه متعلق بى مثل ما هو متعلق بسامح زوجى سابقاً، وعبدى حالياً. وربما لأنى أريد أن أوضح مشاعرى في تلك الأوقات، التي لن يستطيع عبدى العزيز حكيها. لأن بعضها لم يراه بعينه والبعض الآخر كانت مشاعر مزيفة منى اضطررت أن أظهرها أمامه.

ربما كنت أكثر انفتاحاً وخبرة من (سامح)، لكن ذلك لا يمنع أننى أيضاً لم أكن بمثل هذه الخبرة. ربما تسلل لوجدانى عن ضعف بعض الرجال. لكنك لا تجد صديقة والدتك تحكى لها أمامك كيف أنها تستعبد زوجها بالمنزل، وكيف تعاقبه وتذنبه عندما يخطئ. لكنك تجده عابراً في فيلم (مطاردة غرامية) والتي يظهر فيها فؤاد المهندس عاشقاً لأحذية وأقدام النساء. وبشكل أكثر صراحة وجدته في فيلم (درب الهوى) الشهير لحسن عابدين وجملته الشهيرة “أنا عايز واحدة تهزأنى تهزأنى تهزأنى”. لكن هذا لم يجعلنى مسيطرة محترفة أو أعرف الرجل الخاضع فور رؤيته.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق