قصص فيمدوم

قصة خدام الممرضة الفصل الأول 1 قصص فيمدوم خضوع

قصة خدام الممرضة الفصل الأول 1 قصص فيمدوم خضوع

قصة خدام الممرضة البارت الأول

قصة خدام الممرضة الجزء الأول

قصة خدام الممرضة كاملة (جميع الفصول) قصص فيمدوم خضوع
قصة خدام الممرضة كاملة (جميع الفصول) قصص فيمدوم خضوع

قصة خدام الممرضة الحلقة الأولى

 

أنا اسمي عماد عمري 30 سنة طبيب بشري وقور هاديء وسيم ناعم شكلي ملفت و أسلوبي أيضاً ميولي كانت طبيعية جداً تجاه البنات لكن هناك أشياء أستمتع بها أخرى مثل مشاهدة اللواط و السحاق و تبادل الزوجات و المحارم وقراء القصص الخاصة بذلك , اعمل في مستشفى حكومي وطبعاً الأمر لا يخلو من بعض الإثارة من الممرضات و الزميلات أنا محط أنظار الكثير من البنات حولي ولأن غالبيتهم يريدون الزواج مني فلا توجد أي ممرضة أو طبيبة تظهر أمامي سوى بشكل محترم وهاديء حتى يقع إختياري عليها فيما عدا واحدة فقط , ممرضة عمرها 23 عام اسمها نيفين مسيحية زيي متمردة صعبة المراس يتحاشاها الجميع صوتها عالي تأخذ حقها بالقوة حتى لو امامها مدير المستشفى نفسه وجميلة .

لا تفرق بيني وبين الجميع تهين الجميع وتعاملهم بتعالي وصوت عالي , شخصية صعبة جداً لكن الغريب أنها لفتت نظري بشدة وكانت تثيريني لكن في إتجاه السادية أتخيلها تمارس معي الجنس وتنيكني وتهينني و تضربني , وفي يوم كان الحدث الذي فتح الباب للمزيد من الإثارة , دخلت على سكن الأطباء بدون استئذان وقال لي غرفة العناية لا يوجد فيها طبيب وانت هنا تلعب بالموبايل كانت تقف ويدها في خصرها بطريقة سكسي جداً فقلت لها أين الدكتور محمد فقالت لي لا اعرف , كنت ببنطلون الخروج وفانلة داخلية وهي تنظر لي بوقاحة , فقلت لها اذهبي و سأتبعك , نظرت لي وابتسمت ابتسامة ساخرة و خرجت ونظرت لطيزها وشعرت بإثارة رهيبة .

بعد إنتهاء العمل صممت على الحديث معها فقلت لها نحن نقف في غرفة فارغة حاولي التعامل مع الناس بطريقة أفضل او على الأقل معي لأني من المكن أن اضرك , فنظرت لي نظرة كلها شر وقالت لي بالحرف , طيب لو دكر يا توتو ضرني والله اطلعك من المستشفى بفضيحة اتقي شري زي ما الكل بيعمل , فقلت لها بعصبية توتو ايه يا استاذة احترمي نفسك فنظرت لي طويلا وقالت لي هتصل بيك بالليل وخرجت .

كلمتني بالليل وقالت لي دكتور عماد اللي مش توتو عامل ايه , قولت لها هتحترمي نفسك ولا اقفل في وشك , قالت لي بالحرف كدة عايزاك , فأنا سكت مش مستوعب الموقف , فقالت لي ايه مش فاهم انا عايزاك بس تطلع اللي في بالي , قولت لها ازاي يعني فقالت لي هقولك , جربت السكس في التليفون قبل كدة قولت لها انتي جريئة اوي قالت لي رد , قولت لها لأ فقالت لي انا جربت كتير , بس مش مع اي حد , قالت لي مستعد تتمتع , مكنتش عارف ارد خايف تكون بتسجلي مثلا فقولت لها انا لازم اقفل , اتفاجئت انها قالت لي خايف صح حقك , فقولت لها انا هقفل وقفلت رغم اني كنت هموت واجرب بس كويس اني أخدت القرار الصح .

بعتت لي على الواتس متخافش انا مش هضرك انا مستعدة امارس معاك بجد وبعتتلي لينك لأكاونت على موقع سكس وقالت لي دي انا , لقيتها سادية زي ما كنت بفكر فيها , ناشرة صور رجليها وعندها كلاب وعبيد وبتستمتع بالتسلط عليهم ميستريس بمعنى الكلمة , انا برضه كنت عامل حساب انها توري المحادثة لحد فكنت متحفظ وقولتلها ايه دة بقى قالت لي يا عم متخافش انا دي وعايزة اعمل معاك وهمتعك , قولت لها متفتحيش الموضوع دة تاني واقفلي الحوار على كدة , كنت بأمن نفسي بس كنت هايج ومبسوط ومتفاجيء ونفسي فعلا اعمل معاها , جبت خيارة و حطيتها في طيزي وقعدت اتخيل انها بتنيكني واقول براحة يا نيفين ونيكيني وطيزي وبتوجع وكانت اجمل مرة مارست فيها العادة السرية .

تاني يوم بقى قابلتها في المستشفي اول ما شوفتها حسيت بنبض في طيزي وزبي وقف كنت هوطي على رجلها أبوسها والصور اللي هي وريتهالي في خيالي , اول ما شافتني ابتسمت وكملت شغلها , دخلت اوضتي ارتاح شوية وهي جنب العناية وهي دخلت بعد شوية وقالت لي انا عارفة انك خايف بس انا هقابلك على طول مفيش فون ولا واتس , لو عجبك الوضع اللي شوفته على الموقع قولي وهنتقابل وفضلت واقفة , انا فكرت شوية وقولت لها نجرب , فعضت شفايفها وبصت لي بشراسة وقالت لي هتتبسط , وقالت لي تعالى لي شقة اختي المسافرة النهاردة بعد النباطشية بتاعتك انا همشي دلوقتي وقالت لي على العنوان .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق