قصص فيمدوم

قصة خدام الممرضة الفصل الثاني 2 قصص فيمدوم خضوع

قصة خدام الممرضة الفصل الثاني 2 قصص فيمدوم خضوع

قصة خدام الممرضة البارت الثاني

قصة خدام الممرضة الجزء الثاني

قصة خدام الممرضة كاملة (جميع الفصول) قصص فيمدوم خضوع
قصة خدام الممرضة كاملة (جميع الفصول) قصص فيمدوم خضوع

قصة خدام الممرضة الحلقة الثانية

 

مش عراف الوقت عدى ازاي كنت هايج ومستنى اليوم يخلص , عدت النباطشية اخيرا وروحت البيت اخدت دش واستعديت كويس وكلمتها وانا بلبس هدومي من رقم مش بستخدمه كتير وقولت لها انا الدكتور عماد جاهزة , قالت لي المهم انت تبقى جاهز انا قاعدة مستنياك قولت لها طيب انا جاي اهه ربع ساعة وابقى عندك , قفلت معاها وكملت لبس فبعتتلي على الواتس صور لرجليها بكعب عالي بمونيكير أحمر سكسي وفخادها كانت عريانة وهي لابسة جيبة قصيرة , انا شوفت الصور وظهر عندها اني شوفتها فقالت لي ايه مفيش تعليق , فقولت لها هي الصور دي دلوقتي , قالت لي اه , فقولت لها حلوة , قالت لي بوس , فقولت لها بلاش واتس انا جايلك , ضحكت وقالت لي ماشي لما تيجي لينا كلام تاني .

كنت قلقان برضه بس هايج اوي ومش مصدق اللي بيحصل ومتفاجئ اني الاقي حد من اللي حواليا كدة ليه ميول سادية وبيحط صور على موقع سكس بس ايه المشكلة عادي ماهو اكيد كل الناس اللي عندها اكونتات وأفلام على النت ناس حوالينا ويمكن قرايبنا واخواتنا عادي , خرجت ركبت عربيتي ورحت لها وانا مولع نار , طلعت العمارة كانت عمارة شيك بس تقريبا فاضية كانت في مكان زحمة ودي حاجة كويسة عشان محدش يعرف مين رايح فين , طلعت فوق الدور التالت زي ما قالت لي وكان الباب مفتوح وهي واقفة وقالت لي بسرعة يا عم الدكتور , دخلت الشقة وانا مش مصدق اني همارس الجنس دلوقتي وبالميول اللي بحبها وكمان مع نيفين الممرضة , كل حاجة تهيج .

كانت لابسة جيبة قصيرة اللي شوفتها في الفيديو لونها ابيض وبادي ابيض والطقم كله شفاف والأندر والبرا لونهم اسمر باينين , قالت لي انت تعرف حاجة عن المستريس و السادية و كدة , قولت لها اه , قعدت وحطت رجل على رجل وقالت لي اقعد , كانت بتبص لي بتعالي وتكبر وهي بتتكلم وبتهز رجلها بالكعب العالي , وقالت لي و ايه رأيك , قولت لها حاجة ممتعة قالت لي بتميل ليها لما تتخيلها , قولت لها آه جداً قالت لي مارست حاجة قبل كدة قولت لها لوحدي بس , طلعت علبة سجاير وحدفت لي سيجارة كأني شحات وقالت لي ولعلي , طلعت ولاعتي ولعتلها وولعت سيجارتي وقعدت , وقالت لي ايه رأيك , قولت لها حلوة الحركة وانا مكسوف وضحكت , قالت لي مرة واحدة كدة وهي بتقلع نفسها الجزمة برجليها , تخيلت ايه في السكس قبل كدة , قولت لها كل حاجة , قالت لي كل حاجة كل حاجة , قولت لها آه , قالت لي وعملت ايه في نفسك , قولت لها كل حاجة برضه , قالت لي طلع زبك , كان زبي واقف فتحت الحزام و زراير البنطلون ونزلت البوكسر وطلعت زبي , قالت لي العب فيه وانت بتبص لي , بدأت العب فيه وانا ببص لفخادها وصدرها , طفت السيجارة وقالت لي بوس رجلي , نزلت زي الكلب مسكت رجلها بدون تردد وبوستها كان لابسة شراب شبكة طويل لحد ركبتها اسود و قلعتهولها ومسكت رجليها الحسها و اكلها أكل وهي على وشها ملامح شراسة وعنف وبتبص لي قالت لي زي ما انت فضلت على نفس وضعي وهي لفت ورايا ونزلت بنطلوني وضربتني على طيزي وانا بالبوكسر ونزلت البوكسر مرة واحدة وطيزي البيضا الناعمة المحلوقة أكيد كان شكلها يجنن , فتحت طيزي وقالت لي مستعد كويس , قولت لها آه , قالت لي متتحركش , سمعت صوت نفسها عالي من الشهوة وواضح انها هاجت وقالت لي غمض , سمعت صوت درج بيتفتح وحاجات بتخبط وبعد دقيقة قالت لي اقعد على الكنبة وفتح , فتحت لقيتها عريانة خالص ولابسة سترابون اللي هو زب صناعي في أندر , وقربت مني انا قلعت بقيت هدومي ومسكته ومصيته , ومن هيجاني مقدرتش قولتلها يلا , ونزلت تحت تاني وعملت زي الكلب وهي قربت من خرم طيزي لحسته وبعبصتني وضربتني وقالت لي متشدش نفسك , ودخلت صباعين وقالت لي طيزك واسعة , وحكت الزب الصناعي في خرم طيزي ودخلته براحة , ودخل في طيزي وحسيت بمتعة رهيبة وقالت لي متشدش نفسك واستمتع , بدأت أقول اهات والعب في صدري وافتح طيزي واضربها وهي بتنيكني وتضربني على طيزي جامد وتقولي يا خول يا متناك بتحب تتناك وانا اقولها أه يا نيفين , قالتلي مولاتي يا كلب انت عبد عندي , وتديني جامد في طيزي وانا اقولها براحة يا مولاتي مش قادر ااااه وهي كل ما اتوجع و اتخولن تديني أكتر .
طلعته من طيزي وجت قدامي على الكنبة بعد ما قلعته وفتحت رجليها وخلتني الحس كسها وخرم طيزها وهي بتشد شعري وتضربني بالقلم وقالت لي نيكني , انا معنديش خبرة معرفش معرفش هي مفتوحة ولا لأ فحكيت زبي في كسها وطيزها فقالت لي في كسي , دخلته في كسها ونكتها وهي تقولي استرجل بقى عليا , بدأت فعلا اتقمص الشخصية واسترجل و انيكها جامد واشد شعرها واشتمها وهي مستسلمة تماماً , وجبتهم جوة كسها فاتحركت بسرعة وانا كملت على بطنها وكسها واترمينا انا على الأرض وهي على الكنبة .

بعد كدة قالت لي انها أحيانا نادر يعني لما تميل للماسوشية وتحب تتناك وتبقى كلبة والنهاردة طلبت معاها بس هي في الأصل مستريس , وقالت لي برضه واحنا بنتكلم بعد كدة عادي بقى على الواتس وفي الموبايل انها هتتجوز كلب عارف انها مفتوحة وناكته قبل كدة وانها مارست مع دكتور زميلي وممرضة ومارست فون مع دكتورة زميلتنا وبتحاول تسخنها عشان تنيكها .

اكتشفت ان في حياة تانية خالص في الدنيا دي انا مكنتش عايشها وهي السكس و النيك و المتعة .

 

تمت

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق