قصص فيمدوم

قصة عبد جارتي الفصل الرابع 4 – قصص فيمدوم سادية – خضوع

قصة عبد جارتي الفصل الرابع 4 – قصص فيمدوم سادية – خضوع

قصة عبد جارتي البارت الرابع

قصة عبد جارتي الجزء الرابع

قصة عبد جارتي كاملة (جميع الفصول) قصص فيمدوم سادية - خضوع
قصة عبد جارتي كاملة (جميع الفصول) قصص فيمدوم سادية – خضوع

قصة عبد جارتي الحلقة الرابعة

 

بعدما انتهيت من تنظيف جزمة مولاتى شيرين كانت هذة اولى خطواتى فى عالم العبودية ورغم قلقى وخوفى من عواقب ما صنعتة بنفسى لكنى كنت سعيدا بهذا واعتقد ان اسيادى الجدد كانوا سعداء ايضا بامتلاكهم خادم وعبد بدون مقابل بل انة ايضا يتنازل عن كل املاكة مقابل خدمتهم من يرفض هذة الفرصة لا اعتقد ان احدا يستطيع رفضها وهذا ما حدث معى المهم بعد تنهظيف جزمة مولاتى شيرين امرتنى ان اخلعها لها واحضر لها شبشبها فاخذت جزمتها وقمت لاحضر لها الشبشب فضربتنى على ظهرى بقدمها دفعتنى لاقع على وجهى وقالت اية انت رجعت فى كلامك ولا اية قلت لا يا مولاتى فى حاجة ؟ قالت انت مش عارف اللى عملتة؟ قلت انا اسف بس مش عارف قالت انت وقفت على رجلك يا كلب والكلب اللى بيحب الخدمة والعبودية مثلك لازم يكون على ركبتة وايدية يعنى يكون حيوان مفهوم اياك اشوفك واقف على رجلك بعد كدة طول ما انت هنا لازم تكون زى الكلب على ايدك ورجلك الا اذا انا امرتك تعمل حاجة تستدعى انا تقف فى المطبج وانك تنظف حاجة قلت حاضر يا مولاتى قالت بسرعة يازبالة هات شبشبى وذهبت لاحضر لها شبشبها كما قالت ورجعت والشبشب فى فمى وانا اسير على ابع مثل الحيوان وعندما راتنى قالت برافو بتتعلم بسرعة وخفضت راسى حتى اقرب الشبشب من قدميها فضربتبى على راسى بقدمها وقالت احسة الاول مكان ما رجلى هتدخل فية ياحيوان وعملت لها مقالت وقربتة الى قدميها لتلبسة فلبستة ووضعت قدمها على راسى ودفعتها الى الارض بشدة وقالت مرتاح كدة يا عبد قلت نعم يا مولاتى قالت ارفع راسك ثم رفعت قدمها وهى ترتدى الشبشب فى وجهى وقالت الحس نعل الشبشب من التراب والوسخ عشان السجاد بتاعى مايتوسخش يا جزمة فمددت لسانى الى نعل شبشبها الحسة وابوسة وابتلع كل القذارة منة حتى صار نظيفا نظرت الية ووضعت قدمها على راسى ثم رفعت الرجل الاخرى لانظف الفردة الثانية وفعلت ثم وضعتها على الارض وقالت انا الى الان مش فاهمة اية اللى يتحب فى اللى انت بتعملة دة لكن على العموم انا واسرتى اللى هنستفيد منك مدام انت بتحب كدة هتشوف معانا اللى عمرك ما حلمت بة قلت انا تحت امر مولاتى امنياتك هى امر لى انا خادمك وعبدك ضحكت ثم كشرت وقالت ممنوع الكلام من غير اذن يا حمار واياك تكسر كلامى ولازم تتعلم اترام اسيادك بسرعة والا انت عارف اية اللى هيحصل لك دخل زوجها فى هذة اللحظة هو وبنتة فقالت لى مولاتى اذهب الى المطبخ الان يا حيوان واجلس على الارض ويديك خلف ظهرك حتى نستدعيك ففعلت كما قالت مولاتى وانتظرت اوامرها فجاءت ابنتها سلمى الى المطبخ ونظرت الى وقالت انت خدام عندنا قلت نعموبتبوس جزمة ماما قلت ايوة قالت طيب بوس جزمتى لم ارد عليها وقلت اذهبى لامك بكت سلمى وذهبت الى امها وقلت الخدام يا ماما مش عاوز يبوس جزمتى جاءت امها وهى غاضبة وقالت اركع امام مولاتك سلمى يا كلب ففعلت وقالت اسجد امامها وبوس جزمتها ففعلت وظللت ابوس جزمة مولاتى سلمى اكثر من نصف ساعة ثم اعطتها امها خرطوم وقالت لها اضربى خدامك يا حبيبتى عشان مايرفضش لك طلب بعد كدة والبت فرحت وضربتنى لمدة ساعة وكانها تلعب وجاءت امها لتقول اياك ان ترفض امر لسيدتك سلمى ولو اشتكت منك مرة اخرى هيكون عقابك عسير ياجزمة انت فاهم قلت حاضر يا مولاتى وقالت لها خلاص يا سلمى كفاية كدة قالت البنت والنبى يا ماما كمان شوية قالت لها الكلب دة هنا على طول ولعملى فية اللى عاوزاة اى وقت وقالت لى انزل دلوقتى تحت شوف مقاول مبانى عشان يفتح شقتنا على الشقة اللى تحت اللى كانت بتاعتك وهتكون بتاعتنا من النهاردة وانت اللى هتدفع الحساب قلت حاضلر مولاتى وخرجت حتى باب الشقة وانا ازحف مثل الكلب وممدت يدى لافتح الباب وانا راكع وما ان فتحت الباب حتى وجدت سماح جارتنا واقفة امام الباب وقد راتنى وتعجبت من وضعى فقمت عندما خرجت من الشقة ونزلت السلم وهى مازالت تنظر الى بذهول ثم دخلت الى شقة مولاتى شيرين وانا ادعو الا تقول لها مولاتى شيرين شيئا مما حدث لان سماح ارملة عمرها 41 سنة وتسكن الشقة المقابلةلى وليس عندها اولاد وانا دائما كنت اتشاجرمعها لقلة زوقها والمشاكل التى تثيرها معى وكنت اخشى ان تخبرها مولاتى شيرين بما حدث معى

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق