العاب

نشطاء بيئة فرنسيون يسكبون الحساء على لوحة “الربيع” لمونيه في متحف ليون


نشطاء بيئة فرنسيون يسكبون الحساء على لوحة “الربيع” لمونيه في متحف ليون

أفادت صحيفة “بروجريس” أن نشطاء البيئة من حركة “الاستجابة الغذائية” سكبوا الحساء على لوحة “الربيع” للرسام الانطباعي الفرنسي كلود مونيه في متحف الفنون الجميلة في ليون.

وأكدت السلطات البلدية وقوع الحادث، وبحسب المعلومات الأولية فإن التحفة الفنية كانت محمية بالزجاج.

وتضيف الصحيفة أن الصالون الانطباعي تم إغلاقه بعد الحادث، وأنه من المقرر أن يتم فحص اللوحة من قبل متخصص في الأيام المقبلة.

وذكرت الصحيفة: “بعد ظهر يوم السبت، قام ناشطان من منظمة الاستجابة الغذائية (Ripostealimentaire) بسكب الحساء على لوحة “الربيع” لكلود مونيه، المعروضة في متحف الفنون الجميلة في ليون”.

ونشرت الحركة عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “إكس” صورا ومقطع فيديو للعملية التي شاركت فيها فتاتان ترتديان قمصانا بيضاء تحمل اسم التنظيم.

وبعد أن سكبت الحساء على هذه التحفة الفنية، وقفت الفتاتان، وأسندتا ظهورهما إلى اللوحة، ورفعتا أيديهما اليمنى ورددتا شعار: هذا الربيع سيكون آخر ربيع لنا إذا لم نتحرك. ماذا سيرسم فنانينا المستقبليين؟

وذكرت الحركة في بيان نشرته على مواقع التواصل الاجتماعي أنها “تهدف إلى التنبيه ولفت الانتباه إلى الأزمة المناخية والاجتماعية الوشيكة”.

وفي نهاية كانون الثاني/يناير، أفادت وكالة فرانس برس أن ناشطين في مجال البيئة من نفس المنظمة سكبوا الحساء في باريس على لوحة ليوناردو دافنشي الشهيرة “الموناليزا” في متحف اللوفر، المحمية بالزجاج المقوى.



Source link

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق