روايات جنسية

3 قصص نيك الاخت مع اجمل قصص سكس محارم عرب نار – مجلة السكس العربيه


أحلى و أجمل قصص سكس محارم عربي بين الأخوات عرب نار جديدة حقيقية نادرة الحدوث , التجارب بين المحارم أو أفراد الأسرة و الحكايات و التجارب الجنسية لا تنسى ودائما تظل سر لكن البعض يقرر أن يحكي تجربته ويرسلها لنا ونحن ننشرها .
ومن هنا يمكنك قراءة قصص سكس محارم

القصة الأولى

قصص سكس محارم عربي
قررت أحكي تجربتي مع سكس المحارم أنا شاب عمري 32 سنة متزوج من أسرة متحررة جداً ساكن في منطقة راقية وعائلتي غنية و أرستقراطية , انا لي علاقات كثيرة ومارست الجنس مع قريباتي وصديقات أختي وحتى مع أخوات أصدقائي , لكن حدث لي موقف غريب جداً .

لدي أخت توأم متزوجة للمرة الثالثة بعد أن تزوجت و إنفصلت مرتين , هي متحررة جداً و أعلم أن لها علاقات أثناء زيجاتها وفي أوقات إنفصالها , في يوم كنت في مكتب المحاماه الخاص بي وإتصلت بي أختي وقالت لي أنها في مشكلة وتريدني فوراً فذهبت لها لمنزلها , وكانت رائحة المنزل حشيش بشكل مبالغ فيه وامامها زجاجات خمر وكانت سكرانة وكانت ترتدي تيشيرت فقط بدون أي شيء تحته وهي تفتح لي الباب , وأعطتني الموبايل ووجد رسالة من صديقة لها ترسل لها صورة سكس لزوج أختي معها وتقول لها أنها تزوجت منه بالأمس عرفياً .

طبعا صراعات تافهة نسائية وزيجات كلها شرمطة ومجتمعنا فاجر بشكل لا يتخيل وجوده الكثير من الشعب المصري , ودخلت أختي لتجلس على فوتيه وتغطي كسها بذراعها وهي تقول لي الشرموطة خطفت جوزي مش مكفيها الرجالة اللي حواليها وبتعاندني , وولعت سيجارة حشيش وأنا بقولها طيب قومي إلبسي انتي عريانة قالت لي مش وقت الكلام دة وخلعت التيشرت والقته في وجهي وقالت لي كدة أحسن والقت لي سيجارة وقالت لي ولع , ولعت السيجارة ومن أول نفسين قولت لها النوع دة مخلوط انتي شربتي كل دة إزاي وبدأت دماغي تتأثر وبدأت اهيج عليها وهي كانت مشغلة التليفزيون واشتغلت أغنية شعبية فقامت ترقص وهي بتطوح وانا بشرب خمرا وحشيش لحد ما سكرت ونيمتها وانا شبه غايب عن الوعي ومسكت بزازها رضعتهم وأنا ببعبص كسها وبدلق عليها خمرا .

ونزلت ألحس كسها وهو غرقان خمرا وطلعت زبي وحكيته فيها وانا هايج عليها جداً مش عارف إزاي ونكتها وهي بتبص لي وتقولي كلام غريب نيكني وإهتك شرفي و إزني فيا وتترقص وهي بتتناك ودموعها نازلة وبتقول آهات وبتبعبص طيزها لحد ما نزلتهم في كسها واترميت جنبها وهي عريانة وجسمها كله خمرا ولبن ومسحت جسمها ولبستها التيشرت وخرجت عشان لما جوزها يرجع مياخدش باله .

القصة الثانية

قصص سكس محارم
قصة سكس عربية نار مع زوجة العم

لدي عم مزواج تزوج ثلاثة مرات أول زوجة كانت شرموطة وطلقها وأنا عمري 22 سنة وثاني زوجة تزوجها لمدة سنة واحدة والأخيرة الحالية تزوجها منذ خمس سنوات ولا تزال زوجته حتى الآن أنا عمري 32 و هي 30 و عمي 51 علاقتنا الأسرية ليست جيدة بعمي وهي زوجة خبيثة ولئيمة ودائما تفتعل المشاكل .

في يوم إتصلت بي وقالت لي تعالى اشتري لعمك دوا , فذهبت وإشتريت الدواء وكان منشط جنسي لكن اشتريته وصممت على أن أخبر عمي بما فعلت زوجته , وبالفعل ذهبت لمنزل عمي بعد ما اشتريت الدواء وطلبت مقابلته فرحبت زوجته وخرج لي وقلت له زوجتك طلبت مني شراء هذا الدواء لك , فامسك به وقال لي طيب و أخذه وطلب منها عمل شاي فأحضرته وهي مستاءة فقلت له يا عمي ايه الحكاية فقال لي يا احمد أنا كبرت ومراتي صغيرة ومش قادر عليها وهي زي ما انت شايف فضحية , فقلت له طلقها فقال لي هتفضحني في كل مكان دة غير إن إبني منها مش عايزها تاخده .

انتهى حوارنا وكلمتني هي ثاني يوم وقالت لي متزعلش عشان موقف إمبارح بس أنا ست وانت متجوز وعارف و عمك كبير في السن و أنا صغيرة ومحتاجة راجل يكفيني ويبسطني دة مش عيب , فقولت لها و أنا مستغرب جرائتها بس دة مش مبرر إنك تقولي كدة قدام إبن أخوه فقالت لي من غلبي ما هو بيشتكي للناس كلها مني فأنا حبيت برضه أعرف الناس اني بعاني معاه , وقعدنا نتكلم كتير لحد ما قولتلها انا هنام بقى عشان عندي شغل وقفلت .

إتصلت بيا بعدها كذا مرة على مدار اسبوع لحد ما بقت إتصالاتنا عادية وبنكلم بعض كتير وعلاقتنا بقت صداقة لحد مرة بكلمها بالليل وكنت بايت في شغلي لوحدي وهايج وقالت لي أنا لو متجوزة واحد أدك كان زماني مبسوطة بس أعمل ايه إتجوزت عمك عشان انا مطلقة , فقولت لها كان زماننا دلوقتي بدل التليفون نايمين جنب بعض فإتنهدت تنهيدة وقالت لي يا ريت وصوتها كان ناعم فقولت لها وأنا بطلع زبي كنت هعوضك عن الحرمان دة واخليكي انتي اللي تقوليلي كفاية فقالت آآه فعرفت إنها مكالمة سكس مباشرة فقولت لها انا بحب ألحس الكس أوي وأدخل لساني فيه وبحب أعض الحلمة وهي قاعدة تقول آهات وتقولي كمان وانا بقولها كنتي هتحسي إنك في عالم تاني وزبي بيدخل في كسك وبنيكك بسرعة وهي بتقول آهات سريعة وبتقولي كمان يا احمد دخله و انا بقولها خدي في كسك يا منى وهي جابتهم وانا بجيبهم فقولتلها بعدها لازم نتقابل يا منى فقالت لي تعالى يوم الأربع الصبح عشان عمك هياخد عياله يفسحهم وانا هقعد بإبني الصغير .

كان بعد يومين فإتصلت بيها وروحتلها ودخلت البيت وهي كانت شايله إبنها بتنيمه وبتقولي هسسسسس , فدخلت براحة وهي نيمت الولد وجت في حضني فحضنتها وبوستها من شفايفها وقعدت أدعك في جسمها وهي مولعة وشيلتها دخلت بيها اوضة النوم ونيمتها على السرير وقلعتها البنطلون والأندر وفتحت رجليها ولحست كسها وبعبصته ولقيته غرقان من هيجانها وهي بتقول آهات جامدة وبعدين طلعت زبي وحكيته في كسها كتير وهي بتقولي دخله بقى وبتطلع بزازها فدخلته في كس مرات عمي ونكتها بعنف لحد ما جابتهم حوالي 4 مرات في ساعة نيك عنيف متواصل وضرب وشتيمة وأهات كيفتها على الآخر وفي النهلية جبتهم على وشها وإتفقنا بعدها نتقابل في أي فرصة تسمح .

القصة الثالثة

قصص محارم عربي
قصة جنسية محارم عرب نار أخوات

أنا بنت عمري 17 سنة وعندي أخ عمره 24 سنة واد فاشل وصايع وبيشرب مخدرات وكان بيتخانق معايا من سنتين على لبسي وكلامي مع الولاد وكدة وبعدين بطل , في يوم كان امي و أبويا في عزا وأختي معاهم وهو مرضيش يروح وانا كنت متفقة اعمل تعبانه عشان اقعد استغل الفرصة و أسكس مع واحد صاحبي , أنا ليا ممارسات كتير وعرفت ولاد كتير .

دخلت الحمام ظبطت نفسي وجبت خيارة وعملت نايمة وكلمت صاحبي وبدأت أسكس معاه و الخيارة في طيزي كنا بنتكلم فون , وبعدين سمعت أخويا برة فقولت لصاحبي اقفل ونكمل كمان شوية لما أخويا ينزل , كنت عريانة خالص وعاملة نايمة وناسية إني مش متغطية فأخويا سمعته بيفتح الباب وكنت مضطرة اعمل نايمة عشان هيطلب مني طلبات وهيقرفني , بس هو شافني ومقفلش الباب , وحسيت بصوت نفسه قريب وبدأ يحسس على طيزي .

بصراحة حسيت بمتعة بس عملت نفسي نايمة وهو بدأ يحسس أكتر وفتح طيزي ولاحظ إنها مبلولة من أثر الخيارة و ريقي فأنا غصب عني فتحت فقال لي وهو بيبعبصني حلو أوي الجو دة وضربني بالخيارة على طيزي وحكها في خرم طيزي ودخلها وانا سايبة له نفسي خالص , بصراحة كانت المكاملة مهيجاني وعايزة أي سكس , قعد يبعبص فيه ومد ايده مسك بزي وانا نايمة على جنبي وفرك الحلمة وبعدين نيمني على بطني وقعد على رجلي وفتح طيزي لحسها , وطلع بتاعه ودخله براحه في طيزي .

تقريبا دة خامس واحد ينيكني وهو بينيكني كان بيقولي يا شرموطة و يا لبوة طيزك واسعة من أزبار الرجالة والخيار ويشتمني بالأب و الأم لحد ما جابهم جوة طيزي وضربني على طيزي وباسني من خدي بحنيه لأول مرة وخرج .

مكلمتوش في الموضوع غير بعد يومين فقولت له انت بوستني في الآخر كدة ليه قالي ان تفكيره اتغير خالص و انه بقى مؤمن بالحرية الجنسية وحقوق البنت و المرأة وعشان كدة مزعلش لما لقاني طيزي واسعة ومبقاش من فترة بيزعقلي على كلامي مع الولاد .

قصص سكس محارم عرب نار
أنا محمد عندي 20 سنة وأختي رنا عندها 18 سنة في ثانوي هي حلوة جدا وجامدة وجسمها سكسي وبصراحة بهيج عليها ونفسي فيها بس محاولتش اقرب منها كلها مجرد تخيلات وبس وطبعا جسمها دة متعتي في البيت وهي لبسها ديما سكسي بس لاحظت في الفترة الأخيرة ان لبسها بقى سكسي أكتر وبحس انها بتعمل حركات اغراء وفجأة حصل موقف حسيت ان حلمي هيبقى حقيقة وإني فعلا ممكن امارس معاها، أخدت موبايلها من وراها وقعدت أشوف هي بتعمل إيه لقيتها بنفتح مواقع سكس بس اللي لفت نظري انها بتعمل سيرش على العادة السرية للبنات وإدخال الخيار في الطيز وبتشوف أفلام بنات بتعمل العادة السرية وبتشوف أفلام مص أزبار ولحس الكس والطيز ونيك الطيز، وقعدت فترة كل يوم آخد موبايلها أشوف فتحت إيه جديد وأحس بإثارة جامدة كل ما أتخيلها وهي بتتفرج وبتمارس العادي السرية وتلعب في كسها ويوم بعد يوم هيجاني عليها بيزيد، كانت حاطة باسورد على الواتس والماسنجر والصور وقعدت أدور على فكرة وصلت بيها لإني أقدر أفتح البرامج دي وشوفت الصور على موبايلها ، كل أنواع الصور السكس بتتصورها، بعتها لنفسي بلوتوث وهي في الحمام بسرعة ودخلت أوضتي وقعدت أتفرج على أختي المحترمة وهي بالسنتيانة والكلوت وهي بالكلوت بس وهي بتدعك كسها وهي بتبعبص طيزها لحد ما لقيت صورة وهي مدخلة خيارة في طيزها، وفي صورة وهي بتبعت بوسة لحد ولقيت صور زب واحد وجسمه فعرفت انها أكيد بتكلم حد.

بصراحة متضايقتش زي أي أخ أنا هيجت عليها أكتر وقررت اني لازم اقرب منها بأي طريقة وقعدت كام يوم بضرب عشرات على صورها ولما بشوفها في البيت زبي بيقف، في يوم كنا في البيت لوحدنا فقولت فرصة نتكلم شوية كنا في أجازة الصيف وهي لسة مخلصة ثانوي وداخلة كلية، قولت لها بقولك ايه يا رنا انتي حبيتي قبل كدا، قالت لي ايه السؤال دا، قولت لها قولي متخافيش خلينا نبقى أصحاب ومنخبيش على بعض حاجة، قالت لي انت حبيت، قولت لها أه بحب بنت زميلتي وبنتكلم في التليفون فقالت لي حصل بينكم حاجة، قولت لها يعني مجرد تبعت لي صور بلبس البيت وبشعرها وكدا، قولت لها وانتي بقى، قالت لي آه بحب واحد في تانية كلية، قولت لها وخصل بينكم حاجة، فمردتش وابتسمت قولت لها قولي بصراحة متخافيش، قالت يعني برضه صور وكدا، قولت لها بلبس البيت وبشعرك، قالت لي آه، قولت لها بس، قالت لي أممممم قولت لها قولي بجد متخافيش نودز؟ قالت لي آه وهي مكسوفة وبتبص في الأرض، قولت لها وانا زبي وقف على كلامها، مارستو حاجة مع بعض، قالت لي هو عايز بس انا مش راضية، قولت لها وانتي عايزة؟ قالت لي زي أي حد أكيد عايزة بس خوفت بصراحة، فقولت لها رنا شاف جسمك كله ولا بلبس داخلي بس، فضحكت ووشها احمر وقالت لي الأولى، فقولت لها يا بخته فضربتني على كتفي وقالت لي بس بقى خلاص اسكت وهوت على وشها بإيديها وقالت لي أنا عرقت ووشي احمر اسكت بقى، فقولت لها بعتلك صور ليه؟ قالت لي طبعاً قولت لها عريان؟ قالت لي آه، قولت لها احنا اتفقنا نبقى أصحاب، قالت لي حلوة والله حكاية الأصحاب دي، قولت لها طيب كل واحد فينا يسأل التاني سؤال قالت لي ماشي، قولت لها بتحبي ايه في السكس، فضحكت وقالت لية هو ايه دا يا عم اسأل سؤال واحد، قولت نفسك حد يبوسك قالت لي آه اسأل أنا بقى، قولت لها اسألي، قالت لي نفسك تفسك تعمل ايه في واحدة، قولت لها أعمل كل حاجة فيها، قالت لي ازاي، قولت لها أبوسها ارضع صدرها، ألحس لها، تمص لي كدا يعني، قالت لي اوك اسأل ، قولت لها دخلتي حاجة في طيزك قبل كدا؟ قالت لي وهي بتضرني تاني على كتفي، أه قولت لها إيه، قالت لي خيار، قولت لها بصي أنا لو ملحستش كسك دلوقتي ممكن يجرالي حاجة ومسكت ايدها فقامت جري على أوضتها وهي بتضحك، فدخلت وراها وهي قاعدة على سريها مسكت بنطلونها شديته نزل لحد ركبتها وهي مسكته حاولت تلبسه تاني فقولت لها متحاوليش فقالت لي محمد متتجننش بطل، قولت لها مش هسيبك اوعي ايدك فسابت ايدها وقلعتها البنطلون ومسكت الأندر بتاعها فقالت لي يا محمد لأ وهي سايباني أقلعهولها وبقت عريانة من تحت قدامي وبتبصلي وهي مكسوفة ووشها أحمر دم وجسمها مولع نار ففتحت رجليها وزقيتها رجعت بجسمها لورا ورفعت وسطها وقربت من كسها ولحسته وهي بتقول آآه صغيرة وايدها على راسها وأنا بلحس في كسها وبمصه وبلحس خرم طيزها ومديت ايدي دخلتها في السنتيانة مسكت بزازها وانا بلحس كسها وطلعت زبي ضربت بيه كسها وحكيته فيه وهي بصت على زبي وبصت في وشي وانا بدخل زبي في طيزها الواسعة من الخيار وزبي دخل كله بسهولة قولت لها انتي صاحبك دخل زبه في طيزك ، قالت لي وهي هايجة اوي أه، قولت لها كام مرة وانا بدخل زبي في طيزها جامد مرة واحدة قالت لي كتير ، فسخنت عليها أكتر وقعدت أنيكها في طيزها جامد وانا بفرك كسها، وقولت لها زبه أكبر ولا زبي، قالت لي وهي بتتألم شوية لأ زبك أكبر بكتير ، وقعدت أنيك في طيزها جامد وهي بتقول آهات ولا أجدع بورنستار لحد ما لبني قرب بنيزل فطلع زبي ونزلت لبني على كسها ولحسن حظنا أول ما لبني نزل سمعنا باب الشقة فلبسنا بسرعة وهي عملت نايمة وأنا خرجت من الأوضة دخلت أوضتي ومن يوما ورنا أختي بقت شرموطتي أنا كمان مع صاحبها.



Source link

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق